رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

ديلي ميل: هذه هي الدول المفضلة لاستضافة اجتماع ترامب وجونغ أون

ديلي ميل: هذه هي الدول المفضلة لاستضافة اجتماع ترامب وجونغ أون

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون

ديلي ميل: هذه هي الدول المفضلة لاستضافة اجتماع ترامب وجونغ أون

بسيوني الوكيل 29 أبريل 2018 11:27

"منغوليا وسنغافورة، هي الدول المفضلة لاستضافة اجتماع دونالد ترامب التاريخي مع كيم جونغ أون، حيث يقول الرئيس إن قائمة الأماكن المحتملة تم تقليصها إلى اثنين، وإن الأمور تسير بشكل جيد "..

 

 

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول الأماكن التي يمكن تشهد الاجتماع المرتقب بين الرئيس الأمريكي مع نظيره الكوري الشمالي.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن منغوليا وسنغافورة أراض محايدة ينظر فيها لعقد الاجتماع في واحدة منهما.

 

وأوضحت الصحيفة أن قائمة الأماكن تم تقليصها يوم السبت بعد أن تحدث الرئيس الأمريكي مع نظيره الكوري الجنوبي "مون جاي إن" الذي صنع حدثا تاريخيا باستقبال جونغ أون في بلاده بعد عقود من العلاقات المتجمدة.

 

وبعد اجتماع،زعماء الكوريتين  أجرى ترامب مكالمة هاتفية مع جاي إن لمناقشة اجتماعه الذي يلوح في الأفق، وكعادته حافظ ترامب على تحديث حالته على تويتر في صباح السبت.

 

وكتب ترامب :" للتو أجريت محادثة طويلة وجيدة جدا مع رئيس كوريا الجنوبية . الأمور تسير بشكل جيد. تم تحديد وقت ومكان الاجتماع مع كوريا الشمالية". وأضاف: أيضا تحدثت إلى رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي لإبلاغه بالمفاوضات الجارية".

 

ولم يوضح ترامب تفاصيل أين سيعقد اجتماعه مع زعيم كوريا الشمالية أو متى ولكنه أخبر الصحفيين يوم الجمعة أنه سيعقد خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 

ونقل ماجور جاريت مراسل قناة "سي بي إس" في البيت الأبيض عن مصادر قولها إن منغوليا و سنغافورة هي الأماكن المفضلة لعقد اللقاء.

 

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل "نتجه إلى دولتين كمقر للقاء. وسنخبركم به

."

ووقع زعيم كوريا الشمالية ونظيره الكوري الجنوبي أمس اتفاقا يتعهد بإنهاء الحرب واستكمال نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة.

 

وأشادت صحيفة "ذا صن" البريطانية بدور ترامب في عقد هذا الاتفاق، معتبرة أنه نجح في إجبار زعيم كوريا الشمالية على الجلوس مع مائدة المفاوضات مع كوريا الجنوبية.

 

وقالت الصحيفة: في حال عُقدت اتفاقية السلام، سيكون الرئيس الأمريكي أخيرا أنهى حالة الحرب الباردة، بجلب آخر دولة ذات نظام شيوعي كامل بعيدا عن ساحة تلك الحرب .. ربما يكون نجح ترامب في أعظم إنجاز دبلوماسي في القرن الـ 21 بضمان مفاوضات السلام في شبه الجزيرة الكورية".

 

وذكرت الصحيفة أن ترامب اتبع استراتيجية أكثر إثارة للجدل ليجبر الزعيم الكوري الشمالي على الجلوس على طاولة السلام، حيث فرض عقوبات جديدة على واردات كوريا الشمالية التي بدأت تؤلم النظام هناك بشكل سريع.

 

و زاد ترامب من سقف مطالبه من الصين أيضا، حيث حثها على التعامل كقوة إقليمية عظمى وإجبار صديقها المزعج كيم على تهذيب نفسه.

 

كما تسبب ترامب للصين في صداع في جبهة أخرى، حيث بدأ في شن حرب تجارية على صادرات الحديد والألومنيوم الصيني للولايات المتحدة، ما دفع الصين لإجبار حليفها جونغ أون على التفاوض.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان