رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

اندنبدنت: محمد صلاح الثالث عالميا في كرة القدم

اندنبدنت: محمد صلاح الثالث عالميا في كرة القدم

صحافة أجنبية

محمد صلاح لاعب ليفربول

اندنبدنت: محمد صلاح الثالث عالميا في كرة القدم

بسيوني الوكيل 25 أبريل 2018 14:44

"محمد صلاح يسجل هدفين مختلفين لصالح ليفربول، ولكنهما رائعين بنفس القدر، ويؤكدان مكانته كثالث أفضل لاعب في العالم" .. بهذا العنوان علقت صحيفة " اندبندنت" البريطانية على الهدفين اللذين أحرزهما صلاح لاعب ليفربول في ناديه السابق روما الليلة الماضية.

   

 وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني عقب انتهاء المباراة إن فريق ليفربول الفائز بكأس أوروبا في 1984 كان يردد كلمات أغنية تقول "أنا لا أعرف هذا لكني أحبه" وذلك قبل انطلاق المباراة النهائية، في ذاك العام ,  وهو ما أربك وأخاف  خصومهم الرومان.

 

وبعد 34 عاما، كتُبت نفس الكلمات، خصيصا على لافتة في داخل الملعب من أجل لقاء جمع الشمل مجددا، بحسب الصحيفة، التي قالت إن هذه الكلمات العشر المكتوبة على اللافتة، يمكن أن تصف بدقة علاقة دعم ليفربول بمحمد صلاح.

 

وتساءلت الصحيفة: "ما هذا المصري؟ هل هو مهاجم؟ أم لاعب جناح؟ أم مترجم فضاء؟ أم ماذا، بعد نجاحه المذهل في الشوط الأول الذي ألهم ليفربول ليحقق تقدماً بنتيجة 5-2 في الدور قبل النهائي، هل علينا ببساطة أن نستقر على اعتباره ثالث أفضل لاعب في عالم كرة القدم؟".

 

ثم عادت لتجيب على تساؤلها بقولها: "يبدو أن هذا تقييم عادل، كان هناك بعض الجدل صباح الاثنين بعد اختيار صلاح كأفضل لاعب لهذا الموسم وسواء كان رائعا مثل منافسه كيفن دي بروني".

 

وقالت إن هذا يذكر بتصريح إيدن هازرد في مارس الماضي الذي قال فيه إن صلاح "مهاجم أكثر منه لاعبا" وهو تعليق لا يعني الإهانة ولكن بدا أنه غير دقيق.

 

الصحيفة التي اعتبرت صلاح في المرتبة الثالثة عالميا لم تذكر اللاعبين اللذين يحتلان المرتبة الأولى والثانية، و هو ما فسره البعض بإشارة الصحيفة ضمنيا إلى  كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد وليو ميسي لاعب برشلونة.

 

قاد المصري محمد صلاح، ليفربول الإنجليزي للفوز على فريقه السابق روما الإيطالي، بخمسة أهداف مقابل هدفين، في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا التي أقيمت على ملعب انفيلد مساء الثلاثاء.

 

ويأمل ليفربول تحقيق إنجازه السابق في 2007 والوصول إلى المباراة النهائية، لكن سيتوجب عليه حسم مباراة العودة في روما لصالحه، الأسبوع المقبل.

 

وافتتح صلاح التسجيل بتسديدة صاروخية في الدقيقة 35 من المباراة، ثم نجح في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 45، ورفض الاحتفال بالهدفين احتراما لناديه السابق.

 

ورفع محمد صلاح رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى 43 هدفا في كل البطولات هذا الموسم، منها 10 أهداف فى دورى أبطال أوروبا، ليصبح فى المركز الثانى بلائحة الهدافين، بعد كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الذى سجل 15 هدفاً.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان