رئيس التحرير: عادل صبري 02:50 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«توماس كوك» البريطانية تزف بشرة سارة للسياحة المصرية

إندبندنت:

«توماس كوك» البريطانية تزف بشرة سارة للسياحة المصرية

محمد البرقوقي 23 أبريل 2018 12:15

قالت "توماس كوك"، وكالة السياحة والسفر البريطانية العالمية إن السياح البريطانيين يعودون إلى مصر وتركيا بأعداد كبيرة هذا العام، بحسب ما نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

 

 

وأظهر تقرير صادر عن عملاقة السياحة والسفر أن عدد الرحلات التي تنظمها المجموعة إلى مصر ارتفع بنسبة 89% هذا العام، قياسا بالفترة ذاتها من 2017، فيما زاد عدد رحلات الشركة إلى تركيا بنسبة 84%، مقارنة بالعام الماضي.


وأوضح التقرير أن الزيادة في معدل الرحلات إلى مصر يعني أن أعداد الزائرين إلى البحر الأحمر تقترب الآن من مستوياتها المسجلة من قبل الشركة في العام 2015.

 

كانت حكومة المملكة المتحدة قد أصدرت قرارا بمنع شركات الخطوط الجوية البريطانية من تسيير رحلات إلى ومن منتجع شرم الشيخ، بعد خمسة أيام فقط من حادث طائرة الركاب الروسية التي انفجرت في أجواء سيناء بعد دقائق معدودة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في طريقها إلى مدينة سان بطرسبرج في الـ31 من أكتوبر 2015، ما تسبب حينها في مقتل كافة ركابها الـ 224.

 

ويظل الحظر المفروض على شركات الطيران البريطانية قائما برغم تأكيدات مصر أن التدابير الأمنية المطبقة في مطاراتها الآن تتوافق مع المعايير العالمية.

 

 وخلال العامين الماضيين، أصدرت وزارة الخارجية البريطانية بيانا جاء فيه:" حكومة المملكة المتحدة ستستمر في العمل مع السلطات المصرية لاستئناف تسسير رحلات جوية منتظمة بين بريطانيا وشرم الشيخ."

وذكر البيان:" نتعاون أيضا مع شركات السياحة والسفر حتى يتمكنوا من استئاف تسيير رحلات إلى شرم الشيخ فور الانتهاء من تنفيذ التدابير الأمنية الملائمة في المطارات المصرية."

 

وبسبب استمرار الحظر، يقيم السياح البريطانيون في منتجعي الغردقة ومرسى علم، على الشاطيء المقابل للبحر الأحمر.

 

وقالت "توماس كوك" إن 51% من معدل الحجوزات لمصر تشغلها الأسر، مقابل 61% لتركيا.

وتابعت الشركة:" إقبال المواطنين لدينا على قضاء وقت في الشمس الساطعة وبأسعار معقولة، ينعش الطلب على زيادة هذين المقصدين القديمين،" في إشارة منها إلى مصر وتركيا.

 

وفي الـ 11 من أبريل الجاري تم استئناف الرحلات الجوية المباشرة بين مصر وروسيا بعد نحو عامين من توقفها على خلفية حادث الطائرة الروسية."

 

ودشن تسيير شركة "إيروفلوت" الروسية رحلة من موسكو إلى القاهرة الأربعاء استئناف الرحلات المباشرة بين البلدين بعد تعليق حركة الملاحة الجوية على خلفية حادث الطائرة، الأمر الذي كانت له انعكاسات جسيمة على الاقتصاد المصري الذي يعتمد بشكل كبير على السياحة.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في معرض ترحيبه باستئناف الرحلات المباشرة أن "العمل سيتواصل من أجل تسيير رحلات إلى وجهات أخرى".

 

ولا تزال قضية سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء في أكتوبر 2015، تلقي بثقلها على العلاقات بين البلدين، وتؤخر استئناف تنفيذ اتفاقات تعاون، وعودة السياحة الروسية إلى مصر.

لمطالعة النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان