رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الفرنسية: بعد 15 عامًا من الغزو .. 14 مسؤولًا من نظام صدام في سجون العراق

الفرنسية: بعد 15 عامًا من الغزو .. 14 مسؤولًا من نظام صدام في سجون العراق

صحافة أجنبية

صورة لوزير الدفاع سلطان هاشم أحمد

الفرنسية: بعد 15 عامًا من الغزو .. 14 مسؤولًا من نظام صدام في سجون العراق

جبريل محمد 22 أبريل 2018 18:54

قالت وكالة الأنباء الفرنسية: إن 14 مسؤولًا من نظام صدام حسين مازالوا في سجون العراق رغم مرور 15 عامًا من سقوط نظامه بسبب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003.

 

وأضافت، من بين قائمة الـ55 التي نشرها التحالف بعد الغزو، أعدم ستة، وقتل ستة في المعارك، وتوفي ثمانية في الأسر، وخمسة هاربين، وأطلقت الولايات المتحدة قبل انسحابها عام 2011، سراح 16 .

 

وكان ابنا صدام - عدي وقصي - من بين القتلى في المعارك، ومن بين المعتقلين المتبقين وزير الدفاع، اللواء "سلطان هاشم أحمد" المحكوم عليه بالإعدام في يونيو 2007، لكنه لم يُنفذ، والبعض الآخر كوادر حزب البعث من المستوى المتوسط ​​الذين يشغلون مناصب في الجيش أو الحكومة.

 

وأوضحت، أن آخر المعتقلين هو "عبد الباقي عبد الكريم عبد الله" مسؤول رفيع في حزب البعث اعتقل في يونيو 2015 في كركوك.

 

وأشارت الوكالة إلى أن جميع معتقلي النظام السابق المحتجزين موجودون في سجن الناصرية جنوب البلاد ويعانون من ظروف سيئة، بحسب محامية لبعض المعتقلين.

 

ونقلت الوكالة عن المحامية التي طلبت عدم الإفصاح عن اسمها قولها: إن" ظروف الاعتقال سيئة للغاية"، وصحة وزير الدفاع الجنرال أحمد تتدهور".

 

وأضافت، باستثناء جمال مصطفى عبد الله سلطان ، الرجل الثاني "السابق" لشئون القبائل في عهد صدام والمسجون منذ 2003، وزوج ابنة صدام "هالة" تم الحكم على الآخرين، ومعظمهم بالإعدام.

 

وتابعت:" قدمت 30 طلبا للإفراج عن سلطان، ولكن لم أتلق رد.. وأعتقد أن هؤلاء السجناء سيبقون حتى الموت دون تدخل منظمات حقوق الإنسان".

 

ولا يزال يعتقد أن خمسة من مساعدي صدام حسين هاربون، وأشهرهم عزت الدوري نائب الرئيس السابق لمجلس قيادة الثورة، الذي أعلنت السلطات وفاته عدة مرات.

 

وأُعدم أحد المسؤولين السابقين في حزب البعث "سيف الدين المشهداني" في الموصل على يد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية عام 2014.

 

وألقي القبض على صدام قرب مسقط رأسه في تكريت ديسمبر 2003، وشنق أواخر عام 2006. 

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان