رئيس التحرير: عادل صبري 05:56 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جمهوريون بالكونجرس: لسنا مستعدين لإعادة انتخاب ترامب

جمهوريون بالكونجرس: لسنا مستعدين لإعادة انتخاب ترامب

وائل عبد الحميد 19 أبريل 2018 21:55

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن عددا كبيرا من جمهوريي الكونجرس بمجلسي النواب والشيوخ  ما زالوا غير مستعدين بعد لتأييد ترشح  دونالد ترامب لفترة  رئاسية ثانية.

 

 

وأشارت إلى أن ذلك يعكس مشاعر عدم التيقن العميق داخل الكونجرس بشأن وضع ترامب السياسي في ظل مشكلات متزايدة داخلية وخارجية.

 

وفي مقابلات أجرتها سي إن إن مع أكثر من 20 من المشرعين الجمهوريين من مختلف الصفوف والانتماءات، رفض العديد منهم القول إنهم سيؤيدون إعادة انتخاب ترامب.

 

ووصف التقرير ذلك الأمر بالمفاجأة لا سيما في ظل حقيقة أن أعضاء الكونجرس عادة ما يسارعون لإعادة ترشيح أي رئيس راهن إذا كان منتميا لحزبهم.

 

من جانبه، قال السيناتور الجمهوري  جون كورنين زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ: "لا أعرف ماذا سيصبح عليه العالم"، ردا على سؤال حول إذا ما كان يؤيد ترشح ترامب لولاية  ثانية.

 

واستطرد سيناتور  تكساس: "ولكن دعنا نقول إنه أمر لم أفكر فيه بعد".

 

وعاودت سي إن إن الكرة بعد أيام عديدة ووجهت لكورنين  نفس السؤال فأجاب قائلا: "لم أفكر حتى في هذه الانتخابات، ما يقلقني حقا هي انتخابات التجديد النصفي للكونجرس".

 

السيناتور الجمهوري المخضرم لامار  ألكسندر علق قائلا: "انظر، أنا أركز أكثر على الأفيون"، لافتا إلى جهود الكونجرس في القضاء على الانتشار الوبائي للمخدر. لقد أعيد انتخابي للتو قبل 3 سنوات، ولذلك أركز على ذلك".

 

وذكر آخرون أنهم ليسوا متيقنين من أن ترامب سيترشح مجددا للمنصب رغم تأكيداته الشخصية أنه سيفعل ذلك، واستعانته  بمدير حملات والبدء في جمع تبرعات استعدادا لرئاسية 2020.

 

وبعكس الرؤساء السابقين الذين كانوا ينتظرون حتى إعلان الترشح، أعلن ترامب بعد تقلده منصبه مباشرة اعتزامه خوض معركة 2020.

 

النائب الجمهوري بيل هيوزينجا تحدث قائلا: "نحن في حاجة للتيقن أنه سيترشح حقا، وعندما يعلن ذلك رسميا سنقرر إذا ما كنا سندفع بمرشحين آخرين أم لا".

 

ورأت الشبكة الأمريكية أن التعليقات تعكس حالة عدم الارتياح التي تراود العديد من الجمهوريين تجاه ترامب ، ومصير المعارك القانونية العديدة التي يواجهها، مثل قضية دفع أموال للمثلة الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز لشراء صمتها حول علاقة جنسية مع الرئيس، ومداهمة مكتب محاميه الشخصي مايكل كوهين، وتحقيق المستشار  الخاص روبرت مولر حول تواطؤ محتمل مع روسيا في انتخابات 2016.

 

رابط النص الأصلي

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان