رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 صباحاً | السبت 23 يونيو 2018 م | 09 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

صن: بعد ضرب شعبه بالكيماوي.. فرنسا تجرد الأسد من «الشرف»

صن: بعد ضرب شعبه بالكيماوي.. فرنسا تجرد الأسد من «الشرف»

صحافة أجنبية

الوسام منحه شيراك للأسد في 2001

صن: بعد ضرب شعبه بالكيماوي.. فرنسا تجرد الأسد من «الشرف»

جبريل محمد 17 أبريل 2018 17:47

قررت فرنسا تجريد الطاغية السوري "بشار الأسد" من وسام "الشرف" ، أرفع وسام في البلاد، وحصل عليه من الرئيس جاك شيراك في حفل أقيم في الإليزيه عام 2001، بعد وصوله لسدة الحكم بوقت قصير، بعد ضربه شعبه بالأسلحة الكيمائية، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

 

وقالت الصحيفة، إن حوالي 3 ألاف شخص يحصلون على هذا الوسام كل عام تقديرا لخدماتهم لفرنسا أو الدفاع عن حقوق الإنسان او حرية الصحافة، أو غيرها من الأسباب.

 

واتهم الأسد بشن سلسلة من الهجمات الكيماوية على شعبه خلال الحرب الأهلية الوحشية التي دمرتها سوريا منذ عام 2011.

 

وتأتي الخطوة الرامية لتجريده من الجائزة بعد أيام من مشاركة فرنسا في ضربة صاروخية ضد أهداف عسكرية سورية لمعاقبة الأسد على هجوم بالأسلحة الكيماوية في وقت سابق من هذا الشهر.

 

وقال مكتب "إيمانويل ماكرون" في بيان:" يؤكد الاليزيه أن إجراءً تأديبيًا لسحب  جوقة الشرف  من الأسد".

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس الفرنسي الوحيد الذي يمكنه سحب الجائزة من اية شخص أجنبي، وليست هذه هي المرة الأولى التي يجرد فيها الرئيس ماكرون شخصًا من أعلى وسام في فرنسا.

 

وفي الماضي، سحب الجائزة من "هارفي وينشتاين" بعدما واجه سلسلة من الاتهامات بالتحرش الجنسي والاغتصاب، لكن فلاديمير بوتين الرئيس الروسي لا يزال يمتلك الجائزة بعد حصوله عليها في 2006.

 

ووفقا للقانون الفرنسي يجرد أي مواطن تلقائياً من الجائزة إذا أدينوا بجرائم ويتلقون عقوبات بالسجن تصل إلى سنة واحدة.

 

تأتي الخطوة بعد ساعات من عقد كبار النبلاء سلسلة من الاجتماعات مع نظام الأسد ، وانضم "جايلز فريزر"، وهو كاهن من كينينجتون  جنوب شرق لندن إلى شخصيات الكنيسة بما في ذلك القس "أندرو آشداون" وأقرانه للقيام بجولة في دمشق خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

وانتقد النائب البريطاني "توري نايجل إيفانز" القادة ولا سيما جايلز فريزر، حيث غرد قائلاً:" يبدو أنه واحد من البلهاء، الناس المستعدون لزيارة البلاد في هذا الوقت الذي يدمره نظامه".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان