رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل تتخارج المصرية للاتصالات من فودافون؟.. بلومبرج تجيب

هل تتخارج المصرية للاتصالات من فودافون؟.. بلومبرج تجيب

صحافة أجنبية

المصرية للاتصالات

هل تتخارج المصرية للاتصالات من فودافون؟.. بلومبرج تجيب

محمد البرقوقي 17 أبريل 2018 13:37

المصرية للاتصالات ليس لديها خطط حالية لبيع حصة من الأسهم في "فودافون مصر" وتصب الشركة تركيزها في الوقت الحالي على زيادة حصتها السوقية في سوق الهواتف النقالة إلى 15% بحلول العام 2022.

 

جاء هذا في تصريحات أدلت بها سارة شبايك، مديرة علاقات المستثمرين في المصرية للاتصالات لـ "بلومبرج" والتي قالت فيها أيضًا، إن قرار إبقاء أو بيع حصتها البالغ نسبتها 45% في "فودافون مصر" لا يمكن أن يتخذ "عشوائيًا"، مؤكدة أنّ شركتها لا ترى تضاربًا في المصالح في الإبقاء على هذه الحصة برغم كونها منافسًا قويًا لـ "فوادفون" في السوق المصرية.

 

وأضافت شبايك: "فودافون مصر استثمار جيد جدًا"، مشيرة إلى أنّ "بيع حصتها سيتم دراسته فقط إذا ما وصلنا إلى حصة سوقية كبيرة في سوق الهاتف المحمول."

 

وبدأت المصرية للاتصالات "تليكوم مصر"، أكبر مزود للإنترنت في البلد الأكثر تعدادا للسكان في العالم العربي، في تقديم خدماتها في السوق المصرية في سبتمبر الماضي، لتدخل في منافسة شرسة مع شركة "أورانج" و"اتصالات" الإماراتية بجانب "فودافون."

 

وبما أن "تليكوم مصر" تقدم حاليا خدمات الهاتف النقال بنفسها، توقع المحللون أن تقدم الشركة على بيع حصتها في "فودافون" للمساعدة على تدبير تكاليف الاستحواذ على رخصة الجيل الرابع للاتصالات وتوسيع شبكتها.

 

وتستهدف "تليكوم مصر" زيادة حصتها في سوق الهواتف النقالة من 2% الآن إلى 15% بحلول العام 2022، وترغب في أن تغطي شبكتها 50% من تدفق البيانات لعملائها هذا العام، وفقا لما ذكرته شبايك.

 

وتدخل الشركة أيضا، والكلام لـ شبايك، في سلسلة من المباحثات مع بنوك للحصول على قرض بقيمة 13 مليار جنيه لمساعدتها على تنفيذ عملياتها في السوق.

 

وسجلت أسهم "المصرية للاتصالات" صعودا بنسبة 2.7% في تداولات أمس الإثنين في البورصة المصرية. واختتمت عمليات التداول على أسهم الشركة على ارتفاع نسبته 0.9%، عند 13.84 جنيها للسهم، وهو أعلى مستوى يصل إليه منذ الـ 25 من ديسمبر الماضي.

 

لمطالعة النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان