رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

واشنطن بوست: بورما تعيد الروهينجيا لقراهم وتحرمهم من الجنسية

واشنطن بوست: بورما تعيد الروهينجيا لقراهم وتحرمهم من الجنسية

صحافة أجنبية

أول عائلة تعود لقراهم في راخين

واشنطن بوست: بورما تعيد الروهينجيا لقراهم وتحرمهم من الجنسية

جبريل محمد 15 أبريل 2018 18:06

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن إعلان بورما عودة أول أسرة من الروهينجيا الذين فروا من العنف في اغسطس الماضي، هي خطوة يصفها النشطاء بأنها "ماكرة"؛ لأنها تحرم العائلات العائدة من الجنسية.

 

وأضافت، منذ أغسطس الماضي فرّ أكثر من نصف مليون روهينجي إلى بنجلاديش من الاضطهاد والعنف في بورما، إلا أنه مساء السبت تغيرت الأمور وأعلنت حكومة بورما مساء السبت عودة أول عائلة من الروهينجيا إلى وطنها رغم التحذيرات الأممية بأن الظروف ليست مناسبة.

 

وتشير التقديرات إلى أن 687 ألف من الروهينجا- حوالي نصف سكان روهينجيا تركوا منازلهم في ولاية راخين منذ اندلاع العنف في أغسطس ، وعبروا الحدود إلى بنجلاديش واستقروا في مخيمات اللاجئين، مؤكدين أنهم هربوا بسبب الاغتصاب والحرق والقتل الذي تعرضو له على نطاق واسع، وتصف الحكومة الأمريكية والأمم المتحدة العنف ضد الروهنجيا بأنه "تطهير عرقي".

 

لقد أحدث فرار الروهنجيا أزمة إنسانية في بنغلادش، وهي دولة صغيرة فقيرة تعد واحدة من أكثر الدول اكتظاظا بالسكان في العالم.

 

وأوضحت، إن بورما سعت لمعالجة الأزمة بالتوقيع مع بنجلادش اتفاقا في نوفمبر لإعادة الروهينجيا على مدى عامين ابتداء من يناير الماضي، وبعد أشهر من التأخير عاد خمسة أفراد من عائلة الروهنجيا إلى راخين الخميس.

 

ويظهر الإعلان على فيسبوك العائلة وهي تتلقي فحوصات صحية، وحزمة من الأرز والناموسيات والبطانيات.

 

وقال مصدر بورمي: "عاد أفراد الأسرة الخمسة إلى معسكر إعادة توطين في بلدة تونجبيوليتوي في ولاية راخين صباح اليوم".

 

وتظهر الصور أيضًا أن العائلة- رجل وامرأتان وفتاة وصبي- تتلقى بطاقات الوطنية، والتي رفضها نشطاء الروهنجيا ، قائلين: إنها وسيلة ماكرة لحرمان مواطني الروهنجيا من الجنسية".

 

ولم تذكر الصفحة أي خطط أخرى لإعادة المزيد من الروهينجا، أعطت بنجلاديش بورما قائمة من 8000 لاجئ لبدء العملية.

 

ورغم أن الروهينجا عاشوا في بورما لأجيال عديدة، فإن معظم البورميين يعتبرونهم مهاجرين غير مرغوب فيهم من بنغلادش ويشار إليهم باسم "البنغاليين" ، وهو مصطلح تعتبره الروهنجيا مهينًا.

 

وحذرت الأمم المتحدة من أن العودة الجماعية إلى الروهينجا ستكون سابقة لأوانها، وقال مفوض الأمم المتحدة السامى لشئون اللاجئين :إن" الظروف فى ميانمار لم تؤد بعد إلى أن تكون العودة آمنة وكريمة ومستدامة". 

 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان