رئيس التحرير: عادل صبري 01:02 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في جلسة البت في ترشحه وزيرا للخارجية.. ماذا قال مايك بومبيو عن مصر

في جلسة البت في ترشحه وزيرا للخارجية.. ماذا قال مايك بومبيو عن مصر

صحافة أجنبية

مايك بومبيو

في جلسة البت في ترشحه وزيرا للخارجية.. ماذا قال مايك بومبيو عن مصر

وائل عبد الحميد 12 أبريل 2018 23:38

عقدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي اليوم الخميس جلسة للبت في ترشيح مايك بومبيو وزيرا للخارجية بدلا من ريكس تيلرسون.

 

سارة مارجون مديرة منظمة  هيومن رايتس ووتش في واشنطن نقلت عبر حسابها على تويتر أجزاء مما دار في الجلسة، وركزت بالطبع على القضايا الحقوقية التي ترتبط بوظيفتها.

 

وأشارت مارجون إلى أن السيناتور بوب مينيندز  وجه إلى مايك بومبيو، مدير سي آي إيه السابق السؤال التالي: " ماذا ستفعل في دولة مثل مصر؟ما هي المهمة المرتبط بقيمنا؟"

 

ووفقا لمارجون فقد أجاب بومبيو: "ينبغي أن نبذل قصارى جهدنا، وعندما لا تتسق أفعالهم مع قيمنا الحقوقية، وجب علينا مخاطبتهم بشأنها".

 

وفي ذات السياق قال حساب تويتر الرسمي لـموقع Washington Pulse  التابع لصحيفة المونيتور الأمريكية"عندما سأل السيناتور مينيندز مايك بومبيو عن مصر، تحدث الأخير بشكل عام من أن أمريكا ينبغي أن تخاطب الدول إذا ارتكبت انتهاكات حقوقية".

 

 

الصحفي الفلسطيني الأمريكي داوود كتاب غرد عبر حسابه على  تويتر قائلا: "بومبيو أخبر مجلس الشيوخ أنه يدعم وزارة خارجية قوية، كما وصف مصر بأنها تمثل تحديا معقدا، لا سيما مع وضعها الاقتصادي والتهديدات الإرهابية التي تواجهها، مضيفا أنه ينبغي مخاطبة انتهاكات حقوق الإنسان حول العالم".

 

وفي سياق آخر، قال بومبيو إنه سيتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه روسيا، كما سيعمل على إحداث تعديلات في الاتفاق النووي مع إيران.

 

شبكة سي إن إن الأمريكية نقلت عن السيناتور الديمقراطي تيم كين أحد أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ قوله إن لديه العديد من الشكوك الخطيرة بشأن ترشيح بومبيو  وزيرا للخارجية.

 

 

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن بومبيو واجه اختبارا قاسيا في جلسة تأكيد ترشحه لتقلد  وظيفته الدبلوماسية خلفا لتيلرسون.

 

صحيفة نيويورك تايمز قالت إن العديد من الأصوات داخل الولايات المتحدة تحذر من سجل بومبيو المناهض للإسلام وعلاقته بالمنظمات المعادية للدين الإسلامي.

 

وتضم قائمة الأصوات المحذرة  جماعات حقوقية مثل "اتحاد الحريات المدنية الأمريكي"، ومنظمات إسلامية ومسؤولين سابقين بالخارجية الأمريكية حيث طالبوا لجنة العلاقات الخارجية الأمريكية الأخذ في الاعتبار هذه الحقائق.

 

 

شون كاسي، المدير السابق لمكتب الشؤون الدينية والعالمية بالخارجية الأمريكية  في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما قال:  "أشعر بالقلق لأن بومبيو يملك إرثا من التصريحات المتعصبة غير الدقيقة التي تناهض المسلمين في جميع أنحاء العالم".

 

 

بيد أن بومبيو دافع عن نفسه خلال الجلسة معلنا احترامه لكافة العقائد والأديان واصفا المجتمع الأمريكي بالمتعدد ثقافيا.

 

 

رابط تقرير سي إن إن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان