رئيس التحرير: عادل صبري 12:16 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

«واشنطن بوست»: بمداهمة منزله.. الخطر يحاصر «كاتم أسرار» ترامب  

«واشنطن بوست»: بمداهمة منزله.. الخطر يحاصر «كاتم أسرار» ترامب  

صحافة أجنبية

مايكل كوهين محامي ترامب

«واشنطن بوست»: بمداهمة منزله.. الخطر يحاصر «كاتم أسرار» ترامب  

بسيوني الوكيل 10 أبريل 2018 11:50

قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية إن مايكل كوهين المحامي الشخصي للرئيس دونالد ترامب يخضع للتحقيق بشأن احتيال بنكي محتمل، واحتيال إلكتروني وانتهاكات تمويل الحملة الانتخابية.

 

وبحسب ما ورد في تقرير نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني، نقلا عن 3 أشخاص على دراية بالقضية فقد داهم ضباط مكتب التحقيقات الفيدرالية الاثنين مكتب كوهين في مانهاتن بنيويورك ومنزله وغرفته في الفندق كجزء من التحقيق، وصادروا تسجيلات تتعلق بعملاء كوهين ومعاملات مالية شخصية.

 

ومن ضمن السجلات التي تمت مصادرتها، تلك التي تعود إلى 2016 والمتعلقة بدفعه أمول لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز التي تزعم أنها أقامت علاقة جنسية مع ترامب.

 

واعترف كوهين بدفع مبلغ مالي لدانيلز لكنه نفى أن يكون قد انتهك القواعد والقوانين المالية الخاصة بالحملة الانتخابية الرئاسية لترامب.

 

وصادر المحققون الحاسب الآلي الخاص بكوهين والهاتف وسجلات مالية خاصة منها الإقرارات الضريبية كجزء من تفتيش مكتبه.

 

وتشير المداهمات – التي تعد جزء من التحقيقات التي يجريها المستشار الخاص روبرت مولر - إلى خطر قانوني متصاعد ضد كاتم أسرار ترامب الذي يتدخل بقوة في أعمال الرئيس وشئونه الشخصية.

 

ويجري مولر تحقيق موسعا بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

 

ووصف ستيفن ريان محامي كوهين هذه الإجراءات بأنها "غير مناسبة وغير ضرورية"، قائلا إن كوهين يتعاون بشكل كامل مع كل الجهات الحكومية، مشيرا إلى انه قدم آلاف الوثائق للكونجرس وجلس للشهادة بعد حلف اليمين.

 

وقال ريان إن من بين التسجيلات التي تمت مصادرتها من قبل المحققين كانت "اتصالات عميل للمحامي المحمية"بقوة القانون.

 

وأثارت التحركات الهجومية التي قامت بها النيابة العامة غضب الرئيس، فبينما كان مبارك يجلس لتناول العشاء مع قادة عسكريين في البيت الأبيض الاثنين وصف المداهمة بأنها "أمر مخز"، معتبرا أنه وإدارته يخضعان لتحقيقات غير عادلة ولا أساس لها ومضللة.

 

  وقال : أواجه هذه المطاردة القبيحة المستمرة لمدة 12 شهرا أو أكثر .. انه هجوم على بلدنا بالمعنى الحقيقي على قيمنا الحقيقية انه هجوم على ما ندافع عنه جميعا".

 

يذكر أن كوهين، الذي يعمل محاميا لترامب على مدى سنوات كان موضع اهتمام للمستشار الخاص روبرت مولر.

 

 وذكرت تقارير أن مولر سعى للحصول على وثائق والتحدث مع شهود بشأن ضلوع كوهين في المفاوضات لبناء برج ترامب في موسكو.

 

 وعلاوة على ذلك، أفادت تقارير أن كوهين أجرى اتصالات بالمتحدث الرسمي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن المضي قدما في هذا المشروع.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان