رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تفاصيل مداهمة «إف بي آي» لمكتب محامي ترامب

تفاصيل مداهمة «إف بي آي» لمكتب محامي ترامب

صحافة أجنبية

مايكل كوهين محامي ترامب

تفاصيل مداهمة «إف بي آي» لمكتب محامي ترامب

وائل عبد الحميد 09 أبريل 2018 23:20

قالت صحيفة نيويورك تايمز  إن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) داهم اليوم الإثنين مقر عمل مايكل كوهين، المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصادر وثائق ضريبية وأوراق تتعلق بتسوية مالية مع ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيلز.


وأضافت الصحيفة أن المحققين الفيدراليين في مانهاتن حصلوا على إذن بتفتيش المكتب بعد تلقيهم أمر إحالة من المستشار الخاص روبرت مولر.

 

بيد أن المداهمة لا تبدو مرتبطة بشكل مباشر بتحقيق مولر بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

 

وتتضمن الوثائق التي صادرتها السلطات الأمريكية وثائق "بيزنس" واتصالات بين كوهين وترامب.

 

وبحسب نيويورك تايمز، فإن الأوراق التي تثبت صفقة التسوية مع الممثلة الإباحية التي تقول إنها كانت على علاقة بترامب تمثل واحدة من موضوعات عديدة" يهتم "إف بي آي" بشأنها.

 

من جانبه، قال ستيفن ريان محامي كوهين إن المداهمة "غير لائقة وغير ضرورية".

 

وتتضمن الوثائق أوراقا تتعلق بـ 130 ألف دولار دفعها محامي ترامب لممثلة أفلام الجنس من أجل ضمان صمتها عن تفاصيل علاقتها مع الرئيس الأمريكي الذي دخل معها في علاقة جنسية تعزي إلى 2006.

 

الصفقة بين محامي ترامب وستورمي دانيلز جرى إبرامها قبل الانتخابات الرئاسية 2016.

 

واعترف كوهين بدفع مبلغ مالي لدانيلز لكنه نفى أن يكون قد انتهك القواعد والقوانين المالية الخاصة بالحملة.

 

الأسبوع الماضي، نفى ترامب أي علم له بتلك الصفقة المالية، وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس الأمريكي علنا عن تلك القضية.

 

وقال ترامب: "ينبغي أن تتوجهوا بالسؤال إلى مايكل كوهين المحامي الخاص بي".

 

وتقدمت دانيلز (اسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد) بدعوى قضائية قالت فيها إن "اتفاق عدم الإفشاء" الذي وقعته والذي يتعلق بعلاقتها الجنسية مع ترامب باطل قانونا لأن الرئيس الأمريكي لم يوقع عليه.

 

الأحد، طالب محامي دانيلز  بعزل ترامب وكوهين على خلفية هذا الاتفاق.

 

كوهين، الذي يعمل محاميا لترامب على مدى سنوات كان موضع اهتمام للمستشار الخاص روبرت ميلر.

 

وذكرت تقارير أن مولر سعى للحصول على وثائق والتحدث مع شهود بشأن ضلوع كوهين في المفاوضات لبناء برج ترامب في موسكو.

 

وعلاوة على ذلك، أفادت تقارير أن كوهين أجرى اتصالات بالمتحدث الرسمي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن المضي قدما في هذا المشروع.

 

رابط النص الاصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان