رئيس التحرير: عادل صبري 07:38 مساءً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلومبرج:«سلوى» تُعمق الصدع بين السعودية وقطر

بلومبرج:«سلوى» تُعمق الصدع بين السعودية وقطر

صحافة أجنبية

مشروع القناة المقترحة يحول قطر من شبه جزيرة لجزيرة

بلومبرج:«سلوى» تُعمق الصدع بين السعودية وقطر

بسيوني الوكيل 09 أبريل 2018 16:27

قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن المملكة العربية السعودية تعتزم بناء قاعدة عسكرية ومستودع للنفايات النووية في إطار مشروع مقترح سوف يحول دولة قطر من شبه جزيرة إلى جزيرة، متوقعة أن يتسبب هذا المشروع في تعميق الصدع بين الدولتين الجارتين.

 

ونقلت الوكالة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني عن صحيفة "سبق" الإلكترونية، قولها الخميس الماضي إن: السلطات السعودية تفكر في حفر قناة طولها 60 كيلومترا باتساع 200 متر وعمق 20 مترا على طول حدود "سلوى" البرية التي تربط قطر بالسعودية.

 

كما أشارت إلى ما ذكرته صحيفة "الرياض" السعودية نقلاً عن أشخاص على دراية بالمشروع أن المملكة سوف تخصص جزءًا من منطقة القناة للقاعدة ومنشأة للنفايات النووية الناتجة من المفاعلات التي تعتزم إنشاءها.

 

وقالت الوكالة إن مركز الاتصالات الدولية التابع للحكومة السعودية لم يرد بشكل فوري على طلب للتعليق بشأن المشروع، ولكن ظهرت الإمارات لتؤكد مشروع القناة بتغريدة لوزير الشؤون الخارجية أنور قرقاش قال فيها: "الصمت على مشروع القناة دليل على خوفهم (القطريين) واضطرابهم".

 

وأضاف قرقاش: " خسائر أزمة الدوحة المعنوية والمادية والسيادية ستبدو متواضعة أمام عزلة جغرافية حقيقية، الكبرياء لا يليق بمن مارس الغدر في العلاقة، وحتى في هذا المنعطف ندعو الدوحة لتغليب العقل والحكمة".

 

ورأت الوكالة أن حفر القناة سوف يعمق الصدع بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى، حيث قطعت الدول الأربع علاقاتها الدبلوماسية والتجارية بالإمارة الخليجية في يونيو الماضي. وتنكر قطر اتهامات هذه الدول بدعمها للإرهاب وتدخلها في شؤونهم الداخلية.

 

ووفقا لصحيفة سبق فإن المشروع الذي سيكلف 750 مليون دولار ينتظر الحصول على الترخيص، وسط توقعات بأن يكتمل بعد 12 شهرا من الموافقة عليه.

 

وذكرت صحيفة الرياض أنه تم سحب موظفي الجمارك والهجرة من الحدود السعودية القطرية حيث يتسنى لحرس الحدود تولي إدارة المنطقة.

 

ومن المقرر أن يمول المشروع من قبل مستثمرين سعوديين وإماراتيين، بينما سوف تتولى شركة مصرية تنفيذ الحفر.

 

وبحسب ما نقلته الوكالة عن تقارير صحفية فإن السلطات الإماراتية تخطط لبناء منشأة للنفايات النووية في أقرب نقطة للحدود الإماراتية القطرية.

 

بدورها قالت قناة "العربية" السعودية إن شق القناة سيؤدي إلى إنشاء خط ملاحي ومنطقة جذب سياحية إقليمية وعالمية، إضافة إلى إنشاء مرافئ على جانبي القناة، ستكون مخصصة لممارسة العديد من الرياضات البحرية، مع موانئ لاستقبال اليخوت والسفن السياحية تعد الأولى من نوعها في المنطقة، مع بناء عدد من الفنادق من فئة خمس نجوم ومنتجعات بشواطئ خاصة.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان