رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 صباحاً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

جارديان : في حديث ترامب عن حدود المكسيك.. هذا ادعاء غير صحيح

جارديان : في حديث ترامب عن حدود المكسيك.. هذا ادعاء غير صحيح

صحافة أجنبية

قوات الحرس الوطني الأمريكي على حدود المكسيك

جارديان : في حديث ترامب عن حدود المكسيك.. هذا ادعاء غير صحيح

بسيوني الوكيل 04 أبريل 2018 13:20

قالت صحيفة جارديان البريطانية إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليس أول رئيس أمريكي يطلب نشر قوات من الجيش على الحدود الأمريكية المكسيكية.

 

وأضافت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني:" على الرغم من ادعائه الثلاثاء، أنه اتخذ خطوة غير مسبوقة تقريبا، إلا أن ترامب ليس أول رئيس ينشر قوات على الحدود الأمريكية المكسيكية".

 

وأشارت إلى أن الرئيس السابق باراك أوباما أرسل 1200 من قوات الحرس الوطني للحدود في 2010، وذلك بعد قرار لسلفه جورج دبليو بوش بتعزيز الوجود العسكري هناك.

 

وقال بوش في خطاب عن تحسن الهجرة غير الشرعية في عام 2006 :" الولايات المتحدة لن تعسكر الحدود الجنوبية، المكسيك جارتنا وصديقتنا".  جاءت تصريحات بوش بهذا الشكل على الرغم من إعلانه زيادة كبيرة في عدد حرس الحدود و إعلانه نشر 6 آلاف من أعضاء الحرس الوطني خلال عامين في عملية أطلق عليها "قفزة البداية".

 

كما تم بناء بنية تحتية مثل طرق أسوار ونقاط مراقبة على الأرض وفي الهواء ولكن تركوها لحرس الحدود لتنفذ عمليات إلقاء القبض بسبب نقص خبرات القوات في حراسة الحدود، بجانب المهام الكثيرة التي يمكن لقوات الجيش أن تؤديها محليا. 

 

وجاءت خطوة أوباما في وقت تصاعد فيه التوتر السياسي بشأن أمن الحدود في ظل قلق جمهوريين بارزين بينهم جون ماكين عضو مجلس الشيوخ عن أريزونا بشأن عنف مهربي المخدرات وطلب تعزيز الإجراءات، حيث أدى تشديد الإجراءات الأمنية في كاليفورنيا بشكل متزايد إلى قيادة المهاجرين للعثور على نقاط دخول إلى الشرق.

 

واعلن ترامب، الثلاثاء أن بلاده سوف تستخدم قواتها العسكرية لحماية حدودها مع المكسيك حتى يمكن بناء جدار كان قد اقترحه للفصل بين الدولتين.

وفي حديثه في البيت الأبيض، وصف ترامب الخطة باستخدام الجيش على طول الحدود بأنها "خطوة كبيرة" وقال إنها ستشمل نشر قوات على الحدود الأمريكية.

ولم يقدم ترامب تفاصيل أخرى، لكنه قال إنه سيجتمع مع وزير الدفاع جيم ماتيس بشأن ذلك.

وما إذا كان القانون الأمريكي يسمح باستخدام الجيش لتنفيذ القوانين المحلية، هو أحد الأسئلة التي يحتمل أن تثار.

 

 

وأشار ترامب إلى تقارير تتحدث عن مجموعة من المهاجرين من أمريكا الوسطى يمرون حاليًا عبر المكسيك في طريقهم إلى الولايات المتحدة، قائلا إنه حذر المكسيك من السماح للقافلة بالوصول إلى الحدود، "وأعتقد أنهم يفعلون ذلك".

 

وقال ترامب "إذا وصلت (مجموعة المهاجرين) إلى حدودنا، فإن قوانيننا ضعيفة ومثيرة للشفقة، وكأن ليس لدينا حدود".

 

لكنه أشار إلى أن القافلة، التي تقدرها التقارير الإخبارية بأنها تضم 1000 شخص معظمهم من هندوراس وجواتيمالا – تتفكك، قائلا إن هذا جاء بعد أن "أخبر المكسيك بقوة" أنه سيتعين عليها القيام بشيء ما بشأن القافلة وغيرها.

 

وقال ترامب إن المكسيك طبقت "قوانين الهجرة القوية للغاية" الخاصة بها لتفكيك القافلة.

وأضاف "القافلة لا تزعجني.. القافلة تجعلني حزينا للغاية من أن هذا قد يحدث للولايات المتحدة".

وتابع أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تسمح بأن "يتدفق الناس إلى بلادنا بطريقة غير شرعية" ثم يختفون ولا يحضرون جلسات استماع حول طلباتهم بشأن اللجوء أو وضع الهجرة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان