رئيس التحرير: عادل صبري 03:29 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

خالد داوود: السيسي قد يكرر النموذج الصيني ويبقى رئيسا مدى الحياة

في تصريحات لصحيفة زووددويتشه الألمانية

خالد داوود: السيسي قد يكرر النموذج الصيني ويبقى رئيسا مدى الحياة

أحمد عبد الحميد 02 أبريل 2018 23:35

نقلت صحيفة زووددويتشه الألمانية عن رئيس حزب الدستور والصحفي خالد داوود  قوله إن الرئيس السيسي قد يبقى في منصبه مدى الحياة، مستشهدا بإعجاب الصحافة الحكومية بالنموذج الصيني.

 

وفي مارس الماضي، وافق مجلس الشعب الصيني،الاحد،  على إدخال تعديلات على دستور البلاد، تلغي القيود المفروضة على مدة وولايات حكم رئيس البلاد ونائبه، التي كانت محددة بولايتين اثنتين مدة كل منها 5 سنوات.

 

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات اليوم الإثنين رسميا فوز الرئيس السيسي بولاية رئاسية ثانية بنسبة تناهز 97 % من الأصوات، بمشاركة 41 % من إجمالي من يحق لهم التصويت.

 

وقال داوود: "لن يبقى السيسي في منصبه حتى عام 2022  فحسب  كما ينص الدستور، ومع إظهار الصحافة الحكومية بالفعل إعجابها بـ "النموذج الصيني" ، يمكن للرئيس أن يخطط لولاية مدى الحياة، على حد قوله".

 

ومضى يقول: " التعديل الدستوري سيوافق عليه بسهولة أمام البرلمان الموالي للسيسي".

 

 

وفي تصريحات سابقة، قال السيسي إنه لا يخطط للمكوث في منصبه بعد الولاية الثانية، مستدركا أنه دائما مستعد لتلبية رغبات الشعب المصري.

 

ورأت الصحيفة الألمانية، أن ثمة تحديات هائلة تواجه السيسي في ولايته الثانية، على رأسها،أزمة الإنفجار السكانى، التى لا يمكن حلها فقط بالمشاريع الكبيرة مثل العاصمة الجديدة أو توسيع قناة السويس.

 

واعتبرت الصحيفة أن تلك المشروعات  لا تكفي لخلق وظائف تلبي هذا العدد السكانى المهول، كما أن ارتفاع معدل الفقر تعتبر من التحديات الكبرى فى مصر، بالإضافة إلى سد النهضة الأثيوبى، وخطر الإرهاب المتزايد.

 

وبالمقابل، نقلت الصحيفة عن "أحمد مروان"،  رئيس شركة "سيجما كابيتال القابضة" قوله  إن الرئيس المصري "عبد الفتاح السيسي" يمثل الضامن الحقيقى للنمو الاقتصادى فى مصر.

 

ورأى رجل الأعمال المصرى أن أزمة مصر الحقيقية كانت تكمن فى عدم وجود قيادة صارمة للبلاد ، ولكن "السيسي"، استطاع أن يقود مصر منذ فترة ولايته الأولى بحزم، الأمر الذى حقق نمو اقتصادى ملحوظ، وهيأ الأجواء لبناء المشاريع العمرانية الحديثة.

 

وأضاف: " هناك بعض المتربصين من الخارج لا يريدون أن تنعم مصر بالاستقرار".

 

ومضى يقول: " ثورة يناير أنهكت الشعب المصرى، وكانت الفوضى هى أهم عواقبها، ولذلك فمصر تحتاج الآن إلى رجل قوي".
 

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان