رئيس التحرير: عادل صبري 11:44 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

آبي أحمد علي.. تعرف على رئيس وزراء إثيوبيا الجديد

آبي أحمد علي.. تعرف على رئيس وزراء إثيوبيا الجديد

صحافة أجنبية

رئيس وزراء إثيوبيا الجديد آبي أحمد علي

آبي أحمد علي.. تعرف على رئيس وزراء إثيوبيا الجديد

وائل عبد الحميد 29 مارس 2018 23:44

"من هو رئيس وزراء |ثيوبيا الجديد آبي أحمد علي"


سؤال أجابت عليه إذاعة دويتشه فيله الألمانية التي  قدمت الكثير من المعلومات والأسرار في حياة رئيس وزراء إثيوبيا الجديد، أول مسلم يتقلد المنصب خلفا للمستقيل هيلي ميريام ديسالين الذي أطاحت به احتجاجات عارمة.

 

آبي كذلك هو  أول شخص من عرقية "الأورومو" يتبوأ هذا المنصب ويصل لمنصب رئيس الائتلاف الحاكم "الجبهة الثورية الديمقراطية الشعبية" الإثيوبية خلال تاريخ الدولة الإفريقية.

 

ويعتقد بعض الخبراء  أنه قادر على إحداث تغيير في المناطق التي تضربها النزاعات.

 

وبعد أسابيع من المفاوضات "وراء الأبواب المغلقة" أعلنت إثيوبيا أخيرا اسم رئيس وزرائها الجديد.

 

آبي أحمد علي، البالغ من العمر 41 عاما، والذي سيتولى مهامه رسميا هو الأورومي الأول للائتلاف المذكور المكون من أربعة أحزاب.

 

وبالرغم من أن عرقية الأورومو تشكل نحو ثلث الـ 105 ملايين نسمة الذين يشكلون تعداد إثيوبيا، لكنهم دائما كانوا مهمشين، في ظل سيطرة مجموعة "أمهارا" وأقلية "تيجراي".

 

وعلى مدى ربع قرن، استأثرت عرقية "تيجراي" بالحظوظ السياسية والاقتصادية لإثيوبيا ، كما سيطرت على أجهزة الجيش والمخابرات.

 

آبي، الذي يتحدث لغات عديدة، ولد عام 1976 بمنطقة "جيما" في غرب إثيوبيا، وهو ابن لأب مسلم وأم مسيحية.

 

وعندما اندلع العنف بين مسلمي ومسيحيي إثيوبيا، لعب دورا بارزا في عقد منتدى للتصالح.

 

"يتمتع بكاريزما وصاحب مصداقية"

 

وفي سنوات مراهقته، انضم  آبي إلى حركة المقاومة ضد ما يسمى "الإرهاب الأحمر" مناهضا لنظام منجيستو هيلي مريم.

 

وبعد هلاك نظام مريم، انضم آبي إلى الجيش الإثيوبي عام 1993، حيث عمل أولا في جهاز المخابرات، وصعد في المناصب حتى رتبة "اللفتنانت كولونيل".

 

وفي أعقاب المذبحة الجماعية في رواندا عام 1994، وقع الاختيار على آبي ليكون ضمن  أعضاء بعثة السلام الأممية، ثم خدم لاحقا بلاده أثناء الحرب الحدودية بين إثيوبيا وإريتريا.

 

سيوم تيشوم، المدون والمحاضر الجامعي الإثيوبي الذي أُلقي القبض عليه في مارس الماضي أشاد في حوار سابق بالصفات التي يتمتع بيها آبي.

 

وأردف: "إنه مقبول بشكل واسع النطاق بين أحزاب المعارضة، ويملك إرادة قوية وكاريزما عظيمة، ومصداقية كبيرة".

 

وترأس آبي جهاز مخابرات "آي إن إس إيه"، ودخل غمار عالم السياسة عام 2010، وسرعان ما صعد في صفوف "منظمة أورومو الديمقراطية الشعبية".

 

وانتٌخب أورومو في مجلس النواب، وفي 2016، شغل منصب وزير العلوم والتكنولوجيا الفيدرالي في أديس أبابا.

 

لكنه عاد سريعا إلى مسقط رأسه منطقة "أوروميا" ليتقلد منصب رئيس أمناء منظمة أورومو الديمقراطية الشعبية".

 

وفي نهاية 2015، وجد آبي نفسه في قلب نزاع عنيف على خلفية الاستيلاء غير المشروع للأراضي بمنطقة "أوروميا".

 

وبالرغم من وقف العمل بتلك الخطة المثيرة للجدل أوائل 2016، لكن تداعياتها استمرت حتى يومنا هذا، وهي الأزمة التي تسببت في مقتل وإصابة الآلاف.

 

وأصبح آبي بجانب الرئيس الإقليمي ليما ميجيرسا،  أحد الشخصيات المركزية في تجدد صحوة أورومية قومية.

 

شباب إثيوبيا يريد رؤية أفعالًا

 

وحاول آبي طمأنة شباب أوروميا والاستماع إلى هواجسهم.

 

لكن في مقابلات مع دويتشه فيله، طالب ممثلون عن الـ "Qeerroo" التي تعني الشباب في اللغة الأورومية بحدوث تغييرات ملموسة  وعدم المماطلة.

 

وتابعوا: "ينبغي ألا نركن إلى السكون بعد تقلد آبي رئاسة الوزراء".

 

مولاتو جيميتشو، نائب رئيس وزراء ائتلاف "ميدريك" المعارض، المكون من 7 أحزاب قال إن المهمة ليست يسيرة بالنسبة آبي الذي سيواجه العديد من المطالب الشعبية.

 

المحلل السياسي مينجيستو أسيفا أعلن تحفظاته تجاه آبي مشككا في قدرته على إحداث تغييرات جوهرية.

 

وزاد قائلا: "أود أن أسأله إذا ما كان سيوقف العمل بحالة الطوارئ المستمرة وتقديم القوات المسلحة الوحشية إلى العدالة".

 

ودعت العديد من المنظمات الحقوقية داخل وخارج إثيوبيا إلى حوار وطني تتلاقى فيه جميع الأطراف المتنازعة.

 

فيسيها تيكل، الباحثة الإثيوبية لدى منظمة العفو الدولية قالت إنها ترحب بانتخاب آبي لكنها لفتت إلى وجود العديد من المهام التي ينبغي عليه تنفيذها.

 

وأردفت: “السنوات الثلاث الماضية شهدت انتفاضات وانتهاكات حقوقية جسيمة وتعذيب، ونتوقع أن يتخذ رئيس الوزراء الجديد خطوات لتهدئة العنف".

 

آبي متزوج ولديه ثلاثة بنات ويتردد دائما على أندية اللياقة البدنية في أديس أبابا.


 

ويحمل آبي شهادة الماجستير في القيادة التحولية والتغيير والدكتوراة في لعب دور الوساطة في النزاعات.

 

رابط النص الأصلي 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان