رئيس التحرير: عادل صبري 04:37 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بـ 42 %.. انتخابات 2018 أقل نسبة مشاركة منذ الثورة

بحسب المؤشرات الأولية

بـ 42 %.. انتخابات 2018 أقل نسبة مشاركة منذ الثورة

وائل عبد الحميد 29 مارس 2018 19:05

عرضت وكالة أنسا الإيطالية مقارنة بالأرقام بين انتخابات الرئاسة التي أعقبت ثورة 2011 حيث يتضح  أن المؤشرات الأولية لنتائج نسخة  2018  التي ترشح فيها الرئيس السيسي أمام رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى هي الأقل في نسبة المشاركة منذ "الربيع العربي"

 

ومن المقرر أن تعلن الهيئة الوطنية للانتخابات رسميًا النتائج النهائية الإثنين المقبل، بعد البت في أي طعون،  وإضافة أرقام تصويت الناخبين المصريين في الخارج التي لم يعلن عنها بعد.

 

وقال المستشار محمود الشريف، المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، إن إعلان نتائج الانتخابات النهائية حق حصرى للهيئة وحدها، بينما يحق لوسائل الإعلام عرض المؤشرات الأولية.

 

ونقلت "أنسا" عن صحيفة الأهرام الحكومية التابعة للدولة قولها إن 25 مليون قد أدلوا بأصواتهم في انتخابات 2018 التي أجريت أيام 26 و27 و28 مارس الجاري.

 

ويعني ذلك أن نسبة المشاركة تناهز 42 % من عدد المسجلين بكشوف الناخبين الذي يناهز 59 مليونا.

 

 

التقرير جاء بعنوان  "السيسي يفوز بولاية ثانية بـ 92 % من الأصوات"، وعنوان فرعي "ضد منافس واحد، بلغت نسبة المشاركة 42 % بحسب الأهرام".

 

 

وأشارت إلى أن الجولة الأولى لانتخابات 2012 التي تنافس فيها 13 مرشحا شهدت نسبة إقبال انتخابي 46.4 %.

 

 

بينما شهدت جولة الإعادة بين مرشح الإخوان آنذاك الدكتور محمد مرسي ومنافسه رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق نسبة مشاركة 51.8 % من إجمالي نسبة المسجلين في الكشوف الانتخابية.

 

 

 

وفي الانتخابات الرئاسية 2014، التي تنافس فيها السيسي أمام مؤسس حزب الكرامة حمدين صباحي بلغت نسبة المشاركة 47,45 في المائة.

 

وفي وقت سابق، وصفت وكالة وكالة رويترز حجم الإقبال على انتخابات الرئاسة المصرية  2018  بالفاتر والبطئ.

 

تقرير رويترز  جاء بعنوان "في ظل تصويت بطئ، السيسي يبحر نحو النصر".

 

وفي سياق مشابه، قالت وكالة فرانس برس في تقرير أعقب اليوم الأول لانتخابات الرئاسة: "السيسي يتأهب للفوز لولاية ثانية، لكن بإقبال انتخابي منخفض".

 

 

 

بينما  صحيفة التليجراف مشاعر  العديد من الناخبين المؤيدين  للرئيس السيسي، حيث رأى بعضهم أنه مرسل من السماء لإنقاذ البلاد، ومنهم من قال إنه "يجري في دمائهم".

 

ونقلت عن ناخب يدعى أحمد بوشكاش، 57 عاما،  لاعب كمال أجسام سابق قوله "السيسي رجل أرسله الله لإنقاذ هذا البلد".

 

وتابع: “إنه رجل حقيقي لا يكذب، سنرى ملايين المصريين يؤيدونه".

 

 

وقالت ناخبة تدعى بهية حسن: “الوقت صعب والأسعار مرتفعة لكن السيسي يبذل جهدا لمساعدتنا، إنه يجري في دمائنا وخرجنا لدعمه دون أن يطلب أحد ذلك".

 

رابط تقرير أنسا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان