رئيس التحرير: عادل صبري 08:17 مساءً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

نيويورك تايمز: «مصريون» زحفوا للانتخابات من أجل 3 دولارات

نيويورك تايمز: «مصريون» زحفوا للانتخابات من أجل 3 دولارات

صحافة أجنبية

الانتخابات الرئاسية في مصر شابها بعض المخالفات

نيويورك تايمز: «مصريون» زحفوا للانتخابات من أجل 3 دولارات

جبريل محمد 29 مارس 2018 11:12

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية النقاب عن مخالفات شابت الانتخابات الرئاسية المصرية التي انتهت بالأمس، من بينها حصول العديد من المصريين على رشاوي من أجل الإدلاء بأصواتهم تنوعت بين سلع غذائية أو أموال تراوحت بين 3 و9 دولارات (حوالي 50 لـ 150 جنيهًا).

 

وقالت في تقرير، مع غياب خصم حقيقي لتقديم دراما قوية في طريقة لإعادة انتخابه، يعتمد الرئيس عبد الفتاح السيسي على حماس مؤيديه الشديد لإظهار نسبة إقبال في الانتخابات تعطيه الشرعية التي يتمناها، وحيث لم تعد تكفي الحماسة وحدها، لديه حاليا وسائل أخرى لدفع الناخبين إلى صناديق الاقتراع.

 

وقال بعض الناخبين إنهم تلقوا رشاوي تراوحت بين 3 إلى 9 دولارات (حوالي 50 لـ 150 جنيها) للتصويت، وفي العديد من المناطق، وعد مسؤولون، الناخبين بتحسين الخدمات مثل الكهرباء أو الصرف الصحي، إذا أدلوا بأصواتهم، وفي مرسى مطروح​​، عرضت مجموعة من رجال الأعمال 500 عمرة لأكثر منطقة تدلي بصوتها في الانتخابات.

 

وعززت السلطات المصرية استخدام سياسة العصا والجزرة؛ حيث قالت وكالة الأنباء المصرية: إن الامتناع عن التصويت جريمة يعاقب عليها بغرامة تصل لـ 28 دولارًا حوالي 500 جنيه، وفي محافظتي أسيوط والمنيا، ذهب ضباط الشرطة من بيت إلى بيت لحث الناس على الإدلاء بأصواتهم.

 

وقال متقاعدون في شركة الخطوط الجوية المصرية (مصر للطيران) إنهم حذروا من أن معاشاهم في أبريل سيتوقف إذا امتنعوا عن التصويت.

 

وكان الإقبال ضعيفًا في أجزاء كثيرة من القاهرة، ونقلت رويترز عن مسؤول في الهيئة الوطنية للانتخابات قوله: إن نسبة الإقبال بلغت حوالي 13.5%.

 

وفي طنطا، لافتات الدعاية للرئيس السيسي تغرق الشوارع، في غياب تام لمنافسه، موسى مصطفى موسى ، الذي اتهم الولايات المتحدة بإثارة الربيع العربي بهدف زعزعة استقرار الشرق الأوسط، وقال لوكالة أنباء سبوتنيك الروسية:" هذا المشروع الضخم نفذه فريق كوندوليزا رايس"، في إشارة إلى وزيرة الخارجية السابقة.

 

ويبدو أنَّ الجهود التي بذلت لإقناع الناس بالمشاركة في الانتخابات باستخدام كراتين الغذاء كانت ناجحة في الساعات الأخيرة، فبعد تسلم المواطنين لتلك الكراتين، قال مسئولون إن الإقبال صحي بشكل كبير.

 

ولم يرد متحدث باسم حملة السيسي على أسئلة حول التكتيكات الانتخابية، لكن السهولة التي دفع بها السيسي المعارضة المتصدعة لخارج المشهد نتاج سنوات من القمع، فقد حظر السيسي جماعة الإخوان، وسجن الآلاف من المعارضين، وفي مرحلة مبكرة سجن أو قام بتهميش أي مرشح قد يشكل تهديدًا انتخابيًا كبيرًا، وألقى القبض على الصحفيين، وطرد صحفية بريطانية الشهر الماضي.

 

وبالنسبة إلى مؤيدي السيسي، فإنه يمثل حصنًا للاستقرار في منطقة تتعرض للفوضى العنيفة والاضطرابات السياسية.

 

النتائج سوف تظهر بحلول الاثنين المقبل، وفي الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2014، فاز السيسي بـ 97 % من الأصوات، وذلك عندما كان يحظى بتأييد شعبي واسع، إلا أنَّ شعبيته تضررت بشدة بسبب سلسلة من الهجمات الإرهابية في المدن الرئيسية، وانكماش اقتصادي، ومعاناة من غلاء الأسعار بشكل كبير.

 

رابط النص الأصلي

 

♦ في ختام «تصويت الرئاسية»: الطوابير عامل مشترك بين اللجان الانتخابية
 


♦ نواب عن «الرئاسية»: كرنفال تأييد للسيسي

 

ومن جانبها، أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر،  أن «المصريين شاركوا وتوافدوا في انتخابات الخارج في 139 لجنة اقتراع بـ 124 دولة حول العالم، رافعين أعلام مصر ومعلنين الولاء للوطن والحنين إليه، مؤدين لأمانتهم، ومؤكدين أن حب الوطن لا يزال يسكن قلوبهم متى كانوا وأينما كانوا». وفقا لما نقله موقع التلفزيون المصري الرسمي.


وقال المستشار «لاشين إبراهيم» رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إنه "حينما فتحت لجان الاقتراع أبوابها داخل مصر، توافد المصريون على لجان الاقتراع الفرعية بالملايين من كل حدب وصوب، واستمر توافدهم حتى الساعات الأخيرة من اليوم الثالث للاقتراع في ظروف مناخية صعبة شهدتها البلاد، ورددوا الهتافات الوطنية التي تعبر عن مكنون قلوبهم، ووقوفهم صفا واحدا خلف وطنهم، وكان في استقبالهم قضاة مصر الشرفاء، ورجال القوات المسلحة والشرطة البواسل."


كما أكد المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات، المستشار محمود الشريف، أنه لم تصل إلى الهيئة أية شكاوى منذ بداية التصويت في الانتخابات الرئاسية، متابعا: «الأمور سارت بشكل طبيعي والهيئة تابعت بشكل دائم العملية الانتخابية حتى غلق باب التصويت في التاسعة مساءً».

 

وقال عدد من نواب البرلمان لـ «مصر العربية» إن الإقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية ظل في تزايد في أيام  الاقتراع، معتبرين أن ما شهدته رئاسية 2018 هو كرنفال يؤكد التفاف الشعب حول القيادة السياسية، فيما أكد بهاء أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب أن التصويت واجب وطني. 

 

وأضافوا أن مشهد الإقبال الكثيف للناخبين شارك فيه كافة فئات المجتمع من الشباب والسيدات وكبار السن، فضلا عن ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى، ممن سمح لهم بعض قضاة اللجان بالتصويت في ساحة لجانهم، تيسيرا عليهم بعد تعسر وصولهم إلى مقر اللجنة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان