رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مؤيدون للرئيس: السيسي مرسل من السماء ويجري في دمائنا

مؤيدون للرئيس:  السيسي مرسل من السماء ويجري في دمائنا

صحافة أجنبية

مؤيدة للرئيس السيسي

في تصريحات للتليجراف

مؤيدون للرئيس: السيسي مرسل من السماء ويجري في دمائنا

وائل عبد الحميد 26 مارس 2018 22:06

رصدت صحيفة التليجراف مشاعر ناخبين مؤيدين للرئيس السيسي، حيث رأى بعضهم أنه مرسل من السماء لإنقاذ البلاد، ومنهم من قال إنه "يجري في دمائهم".

 

ونقلت عن ناخب يدعى أحمد بوشكاش، 57 عاما،  لاعب كمال أجسام سابق قوله "السيسي رجل أرسله الله لإنقاذ هذا البلد".

 

وتابع: “إنه رجل حقيقي لا يكذب، سنرى ملايين المصريين يؤيدونه".

 

وقالت ناخبة تدعى بهية حسن: “الوقت صعب والأسعار مرتفعة لكن السيسي يبذل جهدا لمساعدتنا، إنه يجري في دمائنا وخرجنا لدعمه دون أن يطلب أحد ذلك".

 

 

التقرير جاء بعنوان "مؤيدو السيسي مبتهجون في انتخابات بدون منافسة".

 

 

وواصلت التليجراف: آلاف المؤيدين المبتهجين بالرئيس السيسي  أدلوا بأصواتهم  اليوم الإثنين في انتخابات من المؤكد أن يفوز فيها مرشحهم".

 

ولوح المؤيدون بأعلام مصر ، ورددوا اسم السيسي ، مرتدين قبعات وقمصان تحمل صور الرئيس في ظل تشديدات أمنية مكثفة.

 

وفي لجنة بحي عابدين وسط القاهرة، ردد المشاركون كلمات السيسي التي وعد فيها باستخدام "القوة الغاشمة" ضد "أعداء مصر".

 

وتابعت التيلجراف: “كافة مناهضي الرئيس الحقيقيين إما أن ألقي القبض عليهم أو تعرضوا لتخويف للانسحاب، تاركين الناخبين أمام اسمين فحسب  السيسي ومنافس صوري(موسى مصطفى موسى)".

 

 

ولفتت التليجراف إلى أن خلال جولتها في اللجان الانتخابية خلال اليوم الأول للتصويت التي استمرت ساعات عديدة، لم تجد أي ناخب يعتزم التصويت لموسى مصطفى موسى أو حتى يعرف أحدا سيصوت له".

 

وأردف التقرير: "بالرغم من نقص أي دراما حقيقية في الانتخابات، بدا العديد من الناخبين مبتهجين للتصويت للسيسي، مثمنين دوره  في الإطاحة بالإخوان المسلمين من السلطة في 2013 وإنشاء سلسلة من مشروعات البنية التحتية".

 

واستطردت الصحيفة البريطانية "آخرون ذهبوا إلى اللجان بحماس أقل إما بضغوط من أشخاص أعلى مقاما أو خوفا من تكبد غرامة 500 جنيه".

 

ونقلت عن ناخب في التاسعة عشر رفض ذكر اسمه كاملا قوله: "لست مقتنعا بأي من المرشحين لكنني أخشى الغرامة، وإذا استطعت إبطال صوتي سأفعل".

 

ويخشى مؤيدو السيسي من أن تؤدي نسبة المشاركة المنخفضة إلى إحراج الرئيس، ويبذلون جهودا لدفع العديد من الناخبين للتصويت.


 

وفي انتخابات 2014، فاز السيسي بنسبة 97 % من الأصوات بنسبة مشاركة 47.5 %.


 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان