رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شينخوا: « مكافحة الإرهاب» تصب في مصلحة السيسي

شينخوا: « مكافحة الإرهاب» تصب في مصلحة السيسي

صحافة أجنبية

السيسي يدلي بصوته في انتخابات الرئاسة

شينخوا: « مكافحة الإرهاب» تصب في مصلحة السيسي

محمد البرقوقي 26 مارس 2018 18:46

رأت وكالة شينخوا الصينية أن مكافحة الإرهاب أحد الكروت التي ترجح كفة الرئيس السيسي في انتخابات الرئاسة.

 

ونقلت عن ناخب مصري يدعي أحمد صالح قوله: "جئت هنا اليوم كي أصوت ضد الإرهاب... والتصويت لصالح السيسي يعني التصويت ضد الإرهاب."

 

صالح أدلى بصوته  في أحد مراكز الاقتراع بمنطقة حدائق المعادي بالعاصمة المصرية القاهرة وذلك خلال اليوم الأول من بدء عملية التصويت في انتخابات الرئاسة بمصر.

 

وأضافت الوكالة في تقرير على نسختها الإلكترونية إن صالح صوت لصالح الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه يبذل جهودا كبيرة في مكافحة الإرهاب الذي قتل مئات المصريين في السنوات القليلة الماضية.

 

وغطى التقرير آراء المواطنين في مصر حول الانتخابات الرئاسية التي انطلقت اليوم الإثنين وتستمر 3 أيام، والتي يتنافس فيها السيسي أمام موسى مصطفى موسى، السياسي المغمور الذي طالما أكد دعمه للرئيس المصري.

 

وتابع التقرير  أن أغلبية الناخبين، معظمهم من كبار السن والسيدات كشفوا عن رغبتهم في التصويت لصالح الرئيس عبد الفتاح السيسي وذلك "للإنجازات التي حققها" في فترته الرئاسية الأولى.

 

ونقل التقرير مظاهر الاحتفال التي كانت تتم خارج مراكز الاقتراع، حيث يرقص الناخبون ويلوحون بالأعلام الوطنية في جو يسوده البهجة والفرح.

 

ونقل التقرير عن مهجة هيكل، سيدة في العقد الخامس من العمر كانت تدلي بصوتها في مركز اقتراع بحي المعادي الراقي بالعاصمة المصرية القاهرة قولها:" أدليت بصوتي للرئيس السيسي لأني أعتقد أنه يستحق بالفعل أن يكون رئيسا لمصر."

 

وطالبت هيكل، التي كانت محاطة بأصدقائها، المصريين بالمشاركة في الانتخابات، أيا كان اختيارهم. وتابعت:" المشاركة في الانتخابات واجب وطني سيساعد على بناء مصر أفضل."

 

ويصل عدد الأشخاص الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات لأكثر من 59 مليون شخصا، من بين إجمالي عدد السكان البالغ 104 مليون شخصا. وقبل أسبوع أسدل الستار على عمليات تصويت المصريين بالخارج في 124 دولة حول العالم.

 

وهناك قرابة 13 ألف و706 مركز اقتراع على مستوى الجمهورية، ويشرف على الانتخابات 18 ألف قاضيا، ويراقب عليها ما لا يقل عن 53 منظمة محلية، و9 منظمات دولية، جنبا إلى جنب مع أكثر من 680 مراسلا أجنبيا.

 

وفي أحد مراكز الاقتراع بمنطقة حي المعادي، جرت عملية التصويت بسلاسة وسط مشاركة عشرات الأشخاص في الدقائق الأولى من اليوم الأول للانتخابات.

 

وتحدث يوسف جمال، رئيس مركز اقتراع حدائق المعادي لـ "شينخوا" بقوله:" الإقبال مبشر حقا، وكل شيء يسير بسلاسة."

 

وأكد جمال أن قوات الجيش والشرطة المصرية اتخذت تدابير أمنية مشددة حول مراكز التصويت لضمان توفير أجواء أمنة للناخبين، متوقعة أن يتزايد أعداد الناخبين في وقت لاحق هذا اليوم.

 

وانتشرت عناصر القوات المسلحة مدعومة بعناصر من القوات الخاصة والشرطة العسكرية وذلك بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية وتنظيم الكمائن ونقاط التفتيش ودفع الدوريات المتحركة لتأمين محيط اللجان، كما اتخذت عناصر الدعم من القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات ووحدات التدخل السريع أوضاعها للعمل كاحتياطيات لدعم عناصر التأمين ومنع أى محاوله من شأنها التأثير على العملية الانتخابية.

 

كانت مراكز الاقتراع قد فتحت أبوابها اليوم الإثنين الساعة التاسعة صباحاً، في انتخابات رئاسية يتوقع أن تمنح الرئيس المنتهية ولايته، عبد الفتاح السيسي، ولاية جديدة لأربع سنوات.

 

ومن المقرر أن يُعلن اسم المرشح الفائز من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات في الـ 2 من أبريل المقبل، بحسب ما نشرته صحف رسمية مصرية.

 

وتأتي الانتخابات بعد يومين من التفجير الإرهابي الذي نجا منه مدير أمن الإسكندرية والذي أودى بحياة شرطيين إضافة إلى 7 إصابات.

 

لمطالعة النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان