رئيس التحرير: عادل صبري 04:33 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلومبرج تكشف سعر بيع ساعة الملك فاروق في مزاد دبي

بلومبرج تكشف سعر بيع ساعة الملك فاروق في مزاد دبي

صحافة أجنبية

الساعة مصنوعة من الذهب عيار 18

بلومبرج تكشف سعر بيع ساعة الملك فاروق في مزاد دبي

بسيوني الوكيل 24 مارس 2018 11:20

كشفت وكالة "بلومبرج" الأمريكية أن ساعة يد صنعت في عام 1944 خصيصا للملك فاروق بيعت لمشتر غير معروف بـنحو مليون دولار.

 

وقالت الوكالة في تقرير نشرته على موقعه الإلكتروني إن الساعة التي تحمل ماركة "باتيك فيليب"، بيعت في مزاد دار كريستيز بدبي أمس الجمعة بـ 912500 دولار، مشيرة إلى أن هذا المبلغ يعد رقما قياسيا لساعة يد تباع في مزاد بالشرق الأوسط.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الساعة المصنوعة من الذهب عيار 18 قدرت بـأكثر من 800 ألف دولار، من قبل إدارة المزاد التي تختتم مزادها الـ 23 في المنطقة.

 

 وأوضحت أن ساعة من نوع روليكس " GMT-Master" صنعت لحاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم بيعت في المزاد بـ 162 ألف دولار متخطية التقديرات التي تراوحت بين 120 و 160 ألف دولار.

 وبلغ إجمالي مبيعات المزاد 7.1 ملايين دولار مقارنة بالتقديرات التي تراوحت بين 5 و8 ملايين دولار.

وقال مايكل جيها مدير كريستيز الشرق الأوسط في مقابلة:" من الواضح جدا أن هناك شهية لاقتناء الساعات في المنطقة".

واشتهر الملك فاروق الأول، الذي حكم مصر بين العامين 1936 و1952، بشغفه وحبه للساعات الفاخرة، إذ يُقال إنه كان يكلف أشهر دور الساعات في العالم بصنع ساعات مخصصة له، وغالباً ما كان يضيف إليها لمسة شخصية تميزها عن النماذج الأخرى المشابهة لها.

 

وقد قامت العلامة التجارية للساعات السويسرية الفاخرة "باتيك فيليب" بتصنيع 281 ساعة مشابهة لتصميم ساعة الملك فاروق" بين العامين 1941 و1954، لتكون أول سلسة ساعات كرونوغرافية بتقويم دائم تصنع في العالم.

 

وتتميز ساعة الملك فاروق الذهبية المعروضة للبيع في مزاد كريستيز، بنقش، يُظهر تاج المملكة المصرية، بجانبه نجمة وهلال، فضلاً عن وجود نقش حرف "ف،" بالحرف اللاتيني "F،" والذي يعتبر رمزاً لعائلة الملك فاروق بأكملها، حيث أن والده اعتقد أن حرف الفاء كان جالباً للحظ، وبالتالي سمّى فاروق وأخواته الخمسة أسماء تبدأ بالحرف ذاته.

 

ويقول ريمي جوليا، رئيس قسم الساعات في كريستيز لمنطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، إن الساعة استقطبت اهتماماً كبيراً من المجمعين في جميع أنحاء العالم، خاصة وأنها "مرتبطة بشخصية مصرية عالمية، عاشت خلال حقبة مهمة من تاريخ منطقة الشرق الأوسط."

كما ذكر جوليا أيضاً، أن هذه ليست المرة الأولى التي تعرض فيها الساعة في أحد مزادات دار كريستيز، إذ أنها كانت قد عرضت قبل عدة أعوام وبيعت آنذاك لأحد الزبائن، لتعود اليوم إلى دار كريستيز مجدداً وتُعرض للبيع مرّة أخرى.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان