رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلومبرج: الاكتتاب.. هل يضخ 100 مليار في خزينة مصر؟

بلومبرج: الاكتتاب.. هل يضخ 100 مليار في خزينة مصر؟

صحافة أجنبية

البورصة المصرية

بلومبرج: الاكتتاب.. هل يضخ 100 مليار في خزينة مصر؟

محمد البرقوقي 19 مارس 2018 21:32

أثبتت مصر أنها سوقا واعدة منذ عامين فيما يتعلق بالطرح العام الأولي للأسهم "الاكتتاب" في الشركات الحكومية، في إطار الجهود الرامية إلى إنعاش سوق الأسهم وإعادة هيكلة شركات القطاع العام من خلال نقل مسؤولية إدارتها إلى المستثمرين.

 

جاء هذا في سياق تقرير نشرته شبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية والتي قالت فيه إن مصر تتطلع لجمع ما إجمالي قيمته 100 مليار جنيه مصري (5.7 مليارات دولار) عبر بيع أسهم في أكثر من 20 شركة حكومية، من بينها أسهم إضافية في شركات رائدة مثل الشرقية للدخان وأبو قير للأسمدة والكيماويات.

 

وقالت الشبكة في سياق تقرير على موقعها الإلكتروني  إن 10 شركات، من بينها "ميدور" ( الشرق الأوسط لتكرير البترول) لتكرير النفط سيتم تعويم أسهمها وذلك للمرة الأولى، كما سيتم بيع أسهم إضافية في شركات أخرى مدرجة بالفعل في البورصة المصرية، بحسب ما ذكرته الحكومة المصرية.  

 

والطرح العام الأولّي، هو عملية طرح الشركات الخاصة لأسهمها للاكتتاب العام في البورصة للمرّة الأولى. وتسعى الشركات من خلال هذه العملية إلى زيادة رأسمالها، حيث يضخ المساهمون أموالا في الشركة مقابل حصولهم على أسهم فيها، أي ملكية جزء من الشركة.

 

وأضاف التقرير أن الأسهم المطروحة للبيع ستتراوح من 15% إلى 30%، مشيرا إلى أن بيع الأسهم سيتم خلال الفترة من الـ 24 إلى 30 شهرا المقبلة.

 

ونقل التقرير ما قاله بنك "إي إف جي- هيرمس" الاستثماري ومقره القاهرة في تقرير بحثي:" لقد رأينا البرنامج إيجابيا بالنسبة للسوق، حيث أنه سيقود إلى سوق أكبر نتيجة عمليات الطرح العام الأولي الجديدة، وأيضا نتيجة عمليات البيع الثانوي للأسهم في شركات مدرجة بالفعل في البورصة."

 

وأضافت "إي إف جي- هيرمس":" ينبغي أن يساعد هذا على جذب مزيد من التدفقات النقدية إلى مصر، وزيادة عائدات السوق."

 

وستشتمل عمليات بيع الأسهم على 24% من الشركة الهندسية للصناعات البترولية "إنبي"، وأيضا أسهم في بنك القاهرة، وفقا لما أعلنه وزير البترول المصري طارق الملا في تصريحات صحفية أمس الأحد.

 

وكان بيان صادر عن مجلس الوزراء المصري قد ذكر أن 23 شركة مدرجة على القائمة والتي تشمل شركات مدرجة بالفعل في البورصة مثل الشرقية للدخان، وأبو قير للأسمدة والكيماويات، ومدينة نصر للإسكان ومصر الجديدة للإسكان وسيدي كرير للبتروكيماويات والإسكندرية للزيوت المعدنية وبنك الإسكان والتعمير.

 

كما تضم القائمة شركات سيتم طرح أسهما للبيع للمرة الأولى وهي: إنبي وبنك القاهرة وميدور ومصر للتأمين و الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين و مشتقاته.

 

كان مؤشر البورصة المصرية الرئيسي "إي جي إكس 30" قد سجل صعودا الأسبوع الماضي، بأعلى مما كان عليه قبل قرار تعويم العملة المحلية "الجنيه" في نوفمبر 2016، ليعوض بذلك كل الخسائر التي تكبدها منذ تحرير سعر صراف العملة. وتعد البورصة المصرية الأفضل أداء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في 2017، وأيضا حتى الآن هذا العام.

 

وتنفذ الحكومة المصرية برنامجا للإصلاح الاقتصادي منذ نهاية 2015، شمل فرض ضريبة للقيمة المضافة وتحرير سعر صرف الجنيه وخفض دعم الكهرباء والمواد البترولية سعيا لإعادة الاقتصاد إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

لمطالعة النص الأصلي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان