رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسوشيتد برس: مصر والسودان تبحثان التعاون وإثيوبيا «بتخلص» السد

أسوشيتد برس: مصر والسودان تبحثان التعاون وإثيوبيا «بتخلص» السد

صحافة أجنبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير

أسوشيتد برس: مصر والسودان تبحثان التعاون وإثيوبيا «بتخلص» السد

بسيوني الوكيل 19 مارس 2018 18:49

"مصر والسودان تتعهدان بالتعاون بينما تشيد إثيوبيا سدًا على النيل".. بهذا العنوان علقت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية على زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى مصر اليوم.

 

وقالت الوكالة في تقرير إخباري تناقلته العديد من وسائل الإعلام الغربية إن البشير التقى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة في محاولة من البلدين لإصلاح العلاقات التي توترت مؤخرا بسبب الخلاف حول سد النهضة التي تبنيه إثيوبيا على منبع النيل.

 

وأشارت الوكالة إلى أن البشير والسيسي تعهدا اليوم في مؤتمر صحفي بالتعاون على التحكم في تأثير السد، الذي تتخوف مصر من أن يقلص حصتها في مياه النبل.

 

ويمد النيل مصر بالماء العذب، ويمثل شريان الحياة لبلد يقطنه 100 مليون نسمة.

 

وتصاعدت التوترات بين البلدين خلال الأشهر القليلة عندما بدا السودان في الجانب الإثيوبي في مفاوضات السد، وأحيا نزاعا حدوديا طويل الأمد مع مصر.

 

وأشارت الوكالة إلى أن زيارة البشير تأتي في وقت تعهدت فيه إثيوبيا بالمضي قدما في بناء السد، مؤكدة أنه حيوي للتنمية في الواقعة بشرق إفريقيا.

 

وأفاد التلفزيون المصري أن الرئيس السوداني وصل اليوم القاهرة حيث كان في استقباله بالمطار الرئيس السيسي.

ويذكر أن هذه الزيارة تأتي بعد أسبوعين من عودة سفير السودان عبد المحمود عبد الحليم إلى مصر بعد أن كان تم استدعاؤه إلى الخرطوم بسبب خلافات بين البلدين.

 

وتضمن بيان للمتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي الأحد أن الزيارة تندرج "في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين وبحث سبل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين في كافة المجالات".

 

وتصاعد التوتر بين أطراف أزمة سد النهضة خلال الشهرين الماضيين خصوصا بعد إعلان وزير الري المصري محمد عبد العاطي في نوفمبر الماضي فشل مفاوضات اللجنة الفنية الثلاثية المشتركة بين مصر والسودان وإثيوبيا حول التبعات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للسد على دول المصب.

 

وأعلنت مصر في فبراير تأجيل جولة جديدة للاجتماع الثلاثي مع السودان وإثيوبيا كان من المقرر انعقاده في الخرطوم بشأن سد النهضة بناء على طلب من إثيوبيا بعد استقالة رئيس وزرائها.

 

ومن المتوقع أن تعقد هذه الجولة المؤجلة في الأسبوع الأول من أبريل المقبل بحسب السفير السوداني.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان