رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 صباحاً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ذا صن: هجمات إلكترونية على الانتخابات الروسية.. «طباخ القرصنة يذوقها»

ذا صن: هجمات إلكترونية على الانتخابات الروسية.. «طباخ القرصنة يذوقها»

صحافة أجنبية

بوتين يدلي بصوته اليوم في الانتخابات الرئاسية

ذا صن: هجمات إلكترونية على الانتخابات الروسية.. «طباخ القرصنة يذوقها»

محمد البرقوقي 18 مارس 2018 19:18

ذكرت صحيفة " ذا صن" البريطانية أن العملية الانتخابية التي تشهدها روسيا اليوم تعرضت لهجوم إلكتروني ضخم استهدف تعطيل أجهزة الحاسوب المستخدمة في اللجان الانتخابية.

 

جاء ذلك مع بدء الناخبين الروس التوافد لمراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار الرئيس، وسط توقعات بفوز الرئيس فلاديمير بوتين بنتائج الانتخابات الرئاسية.

 

ونقلت الصحيفة عن وسائل إعلامية روسية، أن مركز المعلومات التابع لـ اللجنة المركزية للانتخابات استهدفت بهجوم إلكتروني بغرض إفساد العملية الانتخابية.

 

وقال موقع "روسيا اليوم": إنَّ العملية الانتخابية تعرضت لهجوم إلكتروني، واللجنة المركزية للانتخابات تعرضت أيضًا لهجوم مماثل بعد فترة وجيزة من بدء التصويت.

 

ونقلت وكالة أنباء "إيتار تاس" الرسمية الروسية عن رئيس اللجنة المركزية للانتخابات "إيلا بامفيلوفا" قوله:" في الـ 18 من مارس الجاري، قمنا برصد وصد هجوم إلكتروني على الموقع خلال الوقت ما بين الساعة الثانية والخامسة صباحًا."

 

وأضاف بامفيلوفا: "ووصل الهجوم إلى ذروته في الساعة الثانية والثلاثة صباحًا بتوقيت موسكو،" مشيرًا إلى أنَّ "مصادر الهجوم تقع في 15دولة."

 

ويجيء الهجوم الذي تعرضت له العملية الانتخابية الروسية في أعقاب مزاعم أمريكية بتدخل روسي في نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي أجريت في نوفمبر 2016 والتي أفرزت عن فوز الجمهوري "دونالد ترامب" بمنصب الرئيس على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

 

وتوقعت "ذا صن" أن يحسم فلاديمير بوتين نتائج انتخابات برغم المنافسة التي يلقاها من 7 مرشحين في الانتخابات.

 

ويبلغ عدد المراكز الانتخابية في عموم روسيا نحو 97 ألف مركز، فيما يبلغ مجملها في موسكو 3620 مركز اقتراع.

 

ويحق لأي مواطن من روسيا الاتحادية، بلغ الـ 18 من عمره وبكامل قواه العقلية، ومن غير الموجودين في السجن بقرار من المحكمة، التصويت في الانتخابات، وحسب معطيات اللجنة المركزية للانتخابات، تم تسجيل 111 مليونًا و425 ألفًا و443 ناخبًا داخل الأراضي الروسية وخارجها، الذين يحق لهم التصويت.

 

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن بوتين يحظى بتأييد 70 % من الناخبين. ويسعى الكرملين بقوة لإضفاء الشرعية على العملية من خلال إبراز الإقبال الكبير على التصويت وخاصة بين الروس في الخارج.

 

وفي هذا الإطار تلقى الشعب الروسي فيضانًا من الإعلانات الداعية للتصويت من بينها ملصقات على حقائب التسوق وعلى طرود الوجبات السريعة، فضلًا عن الإعلانات على وسائل النقل العام وفي دور السينما وآلات صرف النقود.

 

وتشمل قائمة المنافسين لـ بوتين  الليبرالية كسينيا سوبتشاك التي تعارض ضمّ شبه جزيرة القرم إلى روسيا، ومرشح الحزب الشيوعي بافيل جرودينين الذي تجنب توجيه انتقادات لبوتين رغم تعرّضه لهجمات وسائل الإعلام بسبب أعماله التجارية ويشتهر بامتلاكه مزارع فراولة، والسياسي المخضرم فلاديمير جيرينوفسكي اليميني الذي يراه كثيرون مصدرًا للسخرية.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان