رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 مساءً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

ذا صن: الأرصاد تحذر البريطانيين من «الوحش الصغير»

ذا صن: الأرصاد تحذر البريطانيين من «الوحش الصغير»

صحافة أجنبية

موجة جديدة من العواصف الثلجية تضرب بريطانيا

ذا صن: الأرصاد تحذر البريطانيين من «الوحش الصغير»

بسيوني الوكيل 18 مارس 2018 12:08

" عودة الوحش .. طقس المملكة المتحدة: عواصف ثلجية تسيطر على بريطانيا، يقذف بها الوحش القادم من الشرق2 .. وهناك الكثير قادم".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية تقريرا عن العواصف الثلجية التي تضرب بريطانيا مجددا.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن البريطانيون يقاتلون بمرارة درجات الحرارة المنخفضة هذا الصباح بينما تواصل العاصفة الثلجية المعروفة باسم " الوحش الصغير القادم من الشرق" الانتشار في جميع أنحاء البلاد.

 

وذكرت الصحيفة أن خبراء الأرصاد أبقوا على تحذيرات الطقس بسبب تساقط المزيد من الثلوج والجليد، حيث يتوقع أن يصل ارتفاعه في بعض المناطق إلى 10 بوصات.

وأشارت إلى أنه تم توجيه نصائح إلى السائحين للتحقق من أحدث معلومات الرحلة قبل التوجه إلى المطار في وقت لاحق.

وقالت الصحيفة إن الطقس سوف يشهد هبوب رياح مريرة يصاحبها انخفاض في درجات الحرارة إلى أقل من درجة التجمد حيث تضرب الموجة الثانية من طقس سيبيريا جميع أركان بريطانيا الأربعة.

ونقلت عن عالم الأرصاد الجوية مارك ويلسون قوله :"ستكون بداية باردة للغاية ، مع انتشار الصقيع والجليد على نطاق واسع".

ووفقا لتقارير بريطانية فقد أُلغيت أكثر من 70 رحلة من وإلى مطار هيثرو بالعاصمة لندن، معظمها من الرحلات القصيرة، لكنها تضمنت أيضا رحلات إلى نيويورك وشيكاغو بالولايات المتحدة.

وخلال الأسابيع الماضية شهدت بريطانيا موجات من العواصف الثلجية تركت آلاف السائقين والركاب محاصرين، وتقطعت السبل بمئات المسافرين الذين قضوا الليل في قطارات تراكمت الثلوج على سككها.

كما استدعت الحكومة الجيش البريطاني لمساعدة المئات من سائقي السيارات الذين علقوا في الطرقات التي أغلقها هطول ثلوج كثيفة.

 

وتأثرت رحلات القطارات والخدمات الأرضية بالتأخير والإلغاء، بينما أصيبت الطرق في أنحاء بريطانيا بالشلل.

 

وترجع موجة البرد التي أطلق عليها اسم (وحش من الشرق) إلى ارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة فوق القطب الشمالي مما أضعف التيار الذي يأتي بالهواء الدافئ من المحيط الأطلسي إلى أيرلندا وبريطانيا.

 

وكانت بريطانيا قد شهدت موجة ثلوج كثيفة في ديسمبر الماضي، أدت إلى إلغاء بعض رحلات القطارات والرحلات الجوية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان