رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ديلي ميل: هل تطيح ممثلات أفلام إباحية بعرش ترامب؟

ديلي ميل: هل تطيح ممثلات أفلام إباحية بعرش ترامب؟

صحافة أجنبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

ديلي ميل: هل تطيح ممثلات أفلام إباحية بعرش ترامب؟

بسيوني الوكيل 17 مارس 2018 15:55

" هل يمكن لثلاث نجمات أفلام إباحية وعارضة أزياء بلاي بوي إسقاط ترامب؟ نجمات الإباحية يطلقن ادعاءات عن ممارسات جنسية سيئة للرئيس الذي يصفها بأنها أخبار مزيفة"..

 

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا حول تأثير  العلاقات الجنسية المزعومة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع ممثلات أفلام إباحية على بقائه في السلطة.

 

 

واستهلت الصحيفة التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني بقولها:" كانت الدعوة للعشاء ولكن عندما وصلت نجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز إلى غرفة ترامب في الفندق وجدت أن موعدها معد للفراش".

 

وقالت إن:" هذا كان في صيف 2006، وكان ترامب الذي يستضيف عرضا لتليفزيون الحقيقة يلعب مباراة جولف خيرية على بحيرة تاهو على حدود كاليفورنيا نيفادا، ووفقا لستورمي التي تعد واحدة من أكبر نجوم صناعة الأفلام الإباحية فإن اللقاء كان بداية إقامة علاقة بالتراضي".

 

 ترامب الذي كان يبلغ من العمر 60 عاما حينئذ يصر أن هذا لم يحدث ونفى المتحدث باسم البيت الأبيض مزاعم ستورمي، واصفا إياها بأنها تقارير يعاد تدويلها بعد نفيها بقوة قبل الانتخابات.

 

وأضافت الصحيفة:" على الرغم من مرور 12 عاما على العلاقة الغرامية المزعومة مع نجمة الأفلام الإباحية فقد عادت لتتردد على الرئيس بطريقة مدهشة، ويعتقد الكثيرون أن هذه القضية الواضحة يمكن أن يكون لها عواقب خطيرة على الرئيس".

 

وعلى الرغم من الحديث عن أن أصدقاء ترامب في الكرملين أو صواريخ كوريا الشمالية، سيؤدون إلى نهاية مبكرة لرئاسته هناك اعتقاد متزايد في واشنطن بأن ستورمي هي من سيسقطه، بحسب التقرير.

 

وحاولت ستورمي إلغاء اتفاق سري يمنعها من مناقشة علاقتها مع ترامب، بينما يتوقع البعض أنه في فتح هذا الباب سيلقي بكشوفات قبيحة عن حياة الرئيس الخاصة.

 

وفي بطولة الجولف في بحيرة تاهو كانت هناك جيسيكا دريك التي ظهرت مع ستورمي في أفلام إباحية، حيث اتهمت ترامب بضربها وتقبيلها ومحاولة إقامة علاقة جنسية معها.

 

أما كارين مكدوجال مدرسة رياض الأطفال السابقة التي كانت زميلة في مجلة "بلاي بوي" في 1998 إن قصة علاقتها بترامب التي استمرت 9 أشهر اشتراها صديق مقرب من ترامب بـ 150 ألف دولار ليواريها.

 

الصحيفة أشارت إلى أن "اللعبة تضم أيضا الممثلة الإباحية ألانا إيفانز"، مشيرة إلى وجود ادعاءات عن ملاحقة ترامب لها.

 

ويأتي هذا التقرير عق إعلان مايكل كوهين، المحامي الخاص بترامب، في بيان نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" أنه قام بدفع مبلغ 130 ألف دولار من أمواله الخاصة إلى الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز.

 

وأوضح كوهين أن ترامب لم يسدد له المبلغ الذي دفع إلى ستيفاني كليفورد، مضيفا أن عملية الدفع كانت قانونية لكنه لم يعط تفاصيل حول أسبابها بحسب الصحيفة.

 

وتابع البيان إن "مؤسسة ترامب أو حملة ترامب لا علاقة لهما بالصفقة مع كليفورد وأيا منهما لم تسدد لي المبلغ بشكل مباشر أو غير مباشر"، مضيفا أن "عملية الدفع كانت قانونية ولم تكن مساهمة إلى الحملة أو تكاليف ضمن الحملة".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان