رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسوشيتدبرس: شهر رمضان يؤرق كوبر قبل المونديال

أسوشيتدبرس: شهر رمضان يؤرق كوبر قبل المونديال

محمد البرقوقي 14 مارس 2018 19:55

ذكرت وكالة "أسوشيتيد برس" للأنباء أن شهر رمضان يشكل تحديا للأرجنتيني هيكتور كوبر للمدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم قبيل مشاركته في  مونديال "روسيا 2018".

 

 

وأضافت  أن البطولة التي ستنطلق في الـ14 من يونيو المقبل ستتزامن مع اليوم الأخير من شهر ضمان الذي يستوجب فيه على المسلمين الصوم- الامتناع عن الطعام والشراب بدء من شروق الشمس وحتى وقت الغروب.

 

ومن المقرر أن تلعب مصر مباراتها الافتتاحية في المجموعة في الـ 15 من يونيو أمام منتخب أوروجواي، وهو ما يعني أن معظم استعدادات منتخب الفراعنة للبطولة التي وصلت إليها بعد غياب 28 عاما، ستجرى في أوقات الصوم.

 

ونقل التقرير تصريحات متلفزة أدلى بها كوبر مؤخرا والتي قال فيها:" إذا ما تعاملت مع المسألة بواقعية، ينبغي علي أن أغير وقت التدريبات. وربما اللاعبون المصريون معتادون على مثل تلك المواقف، لكني، كشخص غربي، لست كذلك."

 

وأضاف كوبر:" كيف أستطيع أن أقود تدريبات اللاعبين في الساعة الـ 11 أو 12 مساء بعد الإفطار ( الوقت الذي يكسر فيه المسلمون صيامهم بتناول الطعام ويكون عند غروب الشمس)؟ وكيف أستطيع أن أقود تدريباتهم أثناء النهار دون طعام أو شراب؟"

 

وتابع:" إننا نعمل على هذا، ونسعى لإيجاد أفضل السبل للتغلب على التعب والإرهاق، ومنع تأثيره على اللاعبين."

 

 

وأسفرت قرعة كأس العالم عن وقوع المنتخب المصري الذي حصل على بطولة أمم إفريقيا سبع مرات، ضمن المجموعة الأولى التي تضم منتخبات روسيا وأوروجواي إلى جانب السعودية،

 

وثمة توقعات واسعة النطاق حول ما إذا كان المسؤولين في اتحاد كرة القدم المصري سيطلبون فتوى من دار الإفتاء المصرية، أعلى هيئة دينية في البلاد، تعفي لاعبي المنتخب من الصوم خلال فترة الاستعدادات التي تسبق المونديال.

 

لكن تقارير صحفية نقلت عن كوبر قوله إن قرار الصوم من عدمه في رمضان مسألة تخص اللاعبين وحدهم، مردفا:"  لاعبو المنتخب الوطني لديهم مطلق الحرية في الصوم من عدمه، ونحن لا نستطيع التدخل في الأمر لأننا نحترم كل الأديان."

 

وأشار كوبر إلى أنهم استعانوا بالفعل بخبراء تغذية لتقديم الاستشارات إلى اللاعبين بشأن كيفية التعامل مع الصوم والنوم في رمضان.

 

وخلال البطولة، سيقيم المنتخب المصري في العاصمة الشيشانية جروزني، وهو ما يسعد المسؤولين في منتخب الفراعنة لكون المدينة  يقطنها مسلمون.

 

وقال سعد سمير، مدافع المنتخب المصري والنادي الأهلي في تصريحات لـ "أسوشيتيد برس":" أتحمل الكثير من الصعاب أثناء الصوم، لكني أفضل أن أحترم واجباتي الدينية طالما أستطيع ذلك."

 

وواصل:" سأصوم في رمضان بصرف النظر عما سيقرره الفريق."

 

وبالمثل أكد طارق حامد لاعب وسط المدافع بمنتخب الفراعنة أنه سيلتزم بأي قرار تتوصل إليه إدارة المنتخب بشأن الصوم من عدمه.

 

وتابع:" أتمنى أن نؤدي جيدا في كأس العالم، وألا ننشغل بقضايا أخرى مثل الصوم."

ولفت حامد إلى أن ثمة الكثير من اللاعبين الذين لعبوا مباريات في الماضي وهو صائمون.

 

كانت فتوى أصدرتها دار الإفتاء المصرية في العام 2008 قد أجازت للاعبين الإفطار في المباريات في نهار رمضان، شريطة أن يقوموا بتعويض تلك الأيام بعد انتهاء الشهر.

 

وواجه المنتخب الوطني العديد من الصعوبات في مشواره بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، والتي حسمها الفراعنة بعد 6 جولات مثيرة في مشوار التصفيات، حيث تربع أبناء النيل علي قمة المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة من 4 انتصارات علي الكونغو مرتين وغانا وأوغندا وخسارة من أوغندا وتعادل مع غانا.

لمطالعة النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان