رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الفرنسية: السينما المصرية تسبح في الممنوع

الفرنسية: السينما المصرية تسبح في الممنوع

صحافة أجنبية

ياسمين رئيس بطلة بلاش تبوسني

الفرنسية: السينما المصرية تسبح في الممنوع

جبريل محمد 13 مارس 2018 22:11

قالت وكالة الأنباء الفرنسية، إن صانعي الأفلام في مصر أصبحوا في الفترة الأخيرة يتحدون المجتمع المحافظ بمسلسلات وأفلام تنتهك المحرمات.

 

وأضافت، أن الأفلام والمسلسلات المصرية أصبحت في الفترة الأخيرة تقترب بشكل كبير من المحرمات التي كانت في السابق خط أحمر، وتتناول العلاقات بين الرجال والنساء، وفي ذروتها بين أعوام 1950 و1970، كانت مصر واحدة من أكبر صناع السينما وأكثرها ديناميكية في العالم، لكن بعد ذلك اختلفت الأمور.

 

ونقلت الوكالة عن "طارق الشناوي" الناقد السينمائي قوله: إن" الأمور بدأت تتغير في ثمانينيات القرن الماضي، ومع تراجع الحريات ازداد المجتمع تطرفا".

 

وتحت التأثير المتنامي لجماعة الإخوان، تزايدت النزعة المحافظة بشكل كبير في المجتمع، الأمر الذي جعل الممثلين الشباب أكثر جرأة في عملهم، ورغم ما تثيره مثل هذه الأعمال من جدل، لكنها لا تزال تجذب ملايين المشاهدين عبر الإنترنت.

 

وفي فيلم "بلاش تبوسني"، يسخر المخرج الشاب "أحمد عامر" من المحرمات وهي القبلات العاطفية في السينما المصرية المعاصرة، قائلا:" الكوميديا ​​تجعل الناس أكثر انفتاحًا على الموضوع".

 

وفي الفيلم المكتوب عليه "للبالغين فقط"، يحاول عامر تصوير مشهد تقبيل لكن الممثلة ترفض الالتزام.

 

وقالت ياسمين رئيس، التي تلعب دور الممثلة، إن المشاهد "طبيعية تماماً ..وعندما بدأت في العمل بدأ الناس يقولون إن هذا لا ينبغي أن يحدث في الأفلام".

 

وأضافت، أنها لا تستطيع فهم المحظور على التقبيل عندما يجتمع الجمهور لمشاهدة أفلام الإثارة والحركة المليئة بمشاهد العنف.. هذا غريب يجب أن ندين العنف وليس الرومانسية."

 

فكرة "بلاش تبوسني" جاءت لعامر من فيلم قصير  الممثلة فيه كانت تشعر بالاشمئزاز من فكرة وجود قبلة على الشاشة.

 

أما "سابع جار" المسلسل الذي أثار جدلا واسعا وشاهده الملايين على يوتيوب، واجه عاصفة من الاتهامات بأنها تفسد شباب مصر، لوجود مشاهد خارجة، وتناقضه مع الأعراف الاجتماعية التي يعيشها الجيل القديم، ويبرز الفجوة بين الأجيال.

 

وترفض العديد من الممثلات المصريات تصوير مشاهد التقبيل، أو لعب أدوار يمكن اعتبارها غير أخلاقية.

 

وقامت السلطات المصرية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقمع الأنشطة التي تعتبر غير أخلاقية.

 

ومؤخرا، منعت مصر الشهر الماضي النسخة العربية من برنامج "ستر داي نايت لايف" لاستخدامه "التعبيرات والعبارات والإيماءات الجنسية... التي تنتهك المعايير الأخلاقية والمهنية".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان