رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحيفة نمساوية: السيسي يراهن على «الصحراء»

صحيفة نمساوية: السيسي يراهن على «الصحراء»

أحمد عبد الحميد 12 مارس 2018 00:15

رأت صحيفة "دى بريسه" النمساوية، أن الرئيس المصرى "عبد الفتاح السيسى"  يعتمد في تعزيز شعبيته على تنفيذ مشروعات فى الصحراء.

 

ومضت تقول: " السيسى الذى يحكم البلاد بقبضة حديدية منذ عام 2014 ،  مصمم على مواصلة مشاريعه فى صحراء مصر، ويراهن  عليها، حيث يرى أنها حل  مناسب للمشكلات المستعصية المستوطنة بمصر. آملا في المساهمة في تقليص البطالة، وتعزيز التجارة والسياحة، و تخفيف حدة المشكلة السكانية".

 

وأشارت إلى أن الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها نهاية مارس الجاري باتت محسومة لعدم وجود مرشح منافس حقيقى بحسب الصحيفة.

 

واضافت أن الرئيس يريد تنفيذ مشروع تلو الآخر فى البلاد، لإثبات جدارته وتحقيق وعوده الانتخابية.

 

وبحسب التقرير، فإنه بصرف النظر عن اللافتات العريضة التى تنتشر فى جميع أنحاء البلاد ، لا توجد مؤشرات حقيقية دالة على اجواء انتخابات رئاسية في الفترة من 26 إلى 28 مارس، لأن فوز السيسى فى الانتخابات بات مؤكدا.

 

 وأردفت: المرشحون المنافسون الذين خرجوا من حلبة الانتخابات إما أن أقنعوا بطريقة أو بأخرى للخروج، أو أزيحوا من الانتخابات بشكل غامض.

 

المرشح الوحيد حاليا في السباق الانتخابي هو  " موسى مصطفى موسى" المعروف بتأييده للسيسي.

 

وبحسب دراسات،  قد يرتفع عدد سكان العاصمة المصرية القاهرة من ١٨ مليون الى ٤٠ مليون بحلول عام ٢٠٥٠.

 

ووصفت الصحيفة مشروع العاصمة الادارية الجديدة بالعملاق، لافتة إلى توقعات مفادها أنه سيخلق حوالى ١.٨ مليون فرصة عمل، وسيسهم بشكل كبير فى حل الأزمة السكانية، حيث من المخطط أن ينتقل اليها ٨ مليون نسمة.

 

ورأت دي بريسه أن العاصمة الإدارية الجديدة ستكون خليطا من دبي ومدينة "إسبرن النمساوية".

 

ونقلت عن  "فؤاد منصور" ، رئيس تحرير النسخة الفرنسية من "الأهرام"  قوله إن الصحيفة افتتحت مكتب بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وتحدث منصور عن تأييد للرئيس السيسي، مشيدا بجهوده في مكافحة البطالة.

 

علي حسن، رئيس تحرير وكالة الشرق الأوسط الرسمية،  التى ستملك مقرا أيضا فى العاصمة الادارية الجديدة، قال: "على مدى  سنوات كانت مصر مضطربة بشدة، ولكن بفضل حرب السيسي ضد الإرهاب حفظت الدولة وحدتها وارتفع مستوى دخلها  القومى، مع تنفيذ إصلاحات بالنظام التعليمي".

 

وتابع حسن : "هكذا وصلت الصورة المضيئة للمصريين بدلا من الصورة القاتمة التى كانت عليها مصر فى عهد الرئيس مرسي".

 

رابط النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان