رئيس التحرير: عادل صبري 06:47 صباحاً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

AFP: بالدبلوماسية.. هل تنزع أمريكا نووي كوريا الشمالية؟

AFP: بالدبلوماسية.. هل تنزع أمريكا نووي كوريا الشمالية؟

صحافة أجنبية

المفاوضات بين الطرفين تعتبر تاريخية

AFP: بالدبلوماسية.. هل تنزع أمريكا نووي كوريا الشمالية؟

جبريل محمد 09 مارس 2018 23:15

بموافقتها على عقد اجتماع بين قادتها، منحت الولايات المتحدة كوريا الشمالية نصرًا دبلوماسيًا طال انتظاره، ولكن هل يمكن أن تفتح مقامرة الرئيس "دونالد ترامب" المتهورة بابا لحل أخطر تحد يواجه السياسة الخارجية في واشنطن؟، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

 

وقالت الوكالة، قرار الخميس، الذي أخذ المجتمع الأمريكي بأكمله على حين غرة، فاجأ التوقعات، وإذا أراد ترامب ضمان نزع سلاح كوريا الشمالية، فإن سلسلة غير عادية من الأمور يجب أن توضع في مكانها الصحيح.

 

وأضافت واشنطن أصرت على أنها لا تريد سوى "نزع الأسلحة النووية الكورية بشكل كامل، وقابل للتحقق ولا رجعة فيه"، ولكن وبالنظر للتقدم السريع في تكنولوجيا التخصيب والأسلحة التي صنعها نظام كيم جونغ أون في السنوات الأخيرة، فإن ذلك يعني ضمنا أن الشمال يقبل نظام تفتيش دولي صارم.

 

وتابع، كما أن واشنطن وبيونغ يانغ ليس لديهما علاقات دبلوماسية، ولا يتمتعان من الناحية الفنية إلا بهدنة بسيطة في حرب بدأت عام 1950، فإن المفاوضات توحي أيضا بضرورة وجود معاهدة سلامن ولكن هذا يعني أن الولايات المتحدة تعترف بشكل ضمني أو صريح بالنظام الاستبدادي لـ "كيم"، الذي قال إنه لن يتخلى عن الأسلحة النووية إذا شعر أنه تحت تهديد من الولايات المتحدة.

 

ونقلت الوكالة عن السياسي والدبلوماسي الأمريكي بيل ريتشاردسون قوله:" يجب أن نكون مستعدين بشكل مناسب ولا يمكننا التقليل من شأن كيم جونج أون، ولكن هل يمكننا نزع أسلحته بالدبلوماسية.. لا نعرف".

 

وربما تكون المفاوضات الوحيدة المماثلة في التاريخ الحديث، تلك التي أدت إلى الاتفاق النووي الإيراني عام 2015 وفتح طهران برنامجها النووي للمراقبين الدوليين.

 

لكن هذه كانت ثمرة 14 سنة من الدبلوماسية الأولية، تلتها 20 شهرا من المفاوضات المكثفة التي شارك فيها دبلوماسيون كبار من إيران وست قوى عالمية.

 

أول اجتماع لترامب مع كيم ، بحسب المسؤولين الكوريين الجنوبيين، سيكون قبل نهاية مايو، وقد لا تكون واشنطن جاهزة.

 

وكان وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" بعد انتشار  اخبار موافقة بيونج يانج على  المفاوضات، قلل من الآمال بأن تؤدي الموافقة إلى تحقيق انفراجة.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان