رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| بن سلمان في بريطانيا .. احتفاء رسمي وغضب شعبي

بالصور| بن سلمان في بريطانيا .. احتفاء رسمي وغضب شعبي

صحافة أجنبية

ملكة بريطانيا تستقبل بن سلمان في قصر باكينغهام

بالصور| بن سلمان في بريطانيا .. احتفاء رسمي وغضب شعبي

بسيوني الوكيل 08 مارس 2018 11:35

لم تلق زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى بريطانيا، على المستوى الشعبي نفس الاستقبال الحافل والترحيب الحار الذي لقيته على المستوى الرسمي.

صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أبرزت هذا التناقض في تقرير بعنوان:" بريطانيا تفرد السجادة الحمراء: ولي العهد السعودي يتناول الغداء مع الملكة في قصر باكينغهام ويتحدث عن التجارة وحقوق الإنسان مع ماي في مقر الحكومة بلندن وسط احتجاجات غاضبة بسبب حرب اليمن.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن الحاكم السعودي تناول الغداء مع الملكة إليزابيث الثانية ودوق يورك في قصر باكينغهام حيث تتعامل بريطانيا مع ولي العهد بمراسم من العظمة خلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن التعاون بين البلدين أنقذ حياة المئات من الأشخاص في بريطانيا. وينظر البعض إلى ولي العهد - البالغ من العمر 32 عاما - على أنه قائد لعملية تحديث داخل السعودية.

لكن يبدو أن الرحلة – بحسب الصحيفة – ستغطى بالاحتجاجات التي بدأت أمس حتى قبل وصول ولي العهد لبريطانيا، حيث نزل المتظاهرون الغاضبون في شارع "وايت هول" يحملون لافتات ويرددون هتافات مناهضة.

واحتشد المتظاهرون، خارج مقر رئيسة الوزراء في داونينج ستريت، احتجاجا على قتل المدنيين اليمنيين في الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي الذي تقوده السعودية في اليمن، وتدعمه بريطانيا والولايات المتحدة، على المتمردين الحوثيين.

وانضم إلى حشد المتظاهرين ريتشارد برجون وزير العدل في حكومة الظل العمالية ولورا بيدوك وزيرة التجارة في حكومة الظل العمالية.

واتهم زعيم المعارضة، جيرمي كوربن، الحكومة البريطانية "بالتواطؤ" في جرائم الحرب لبيعها أسلحة للرياض.

 

وتقدر الأمم المتحدة عدد القتلى في الحرب بأكثر من 9000 شخص، أكثر من نصفهم من المدنيين،. كما أصيب فيها 52 ألف شخص، منذ بدء القتال في مارس 2015.

وحث كوربن تريزا ماي - خلال جلسة للبرلمان - على استغلال لقائها بولي العهد السعودي في الدعوة إلى وقف ما وصفه بـ"الانتهاكات الصادمة لحقوق الإنسان في السعودية"، التي ادعى أنها تتضمن زيادة كبيرة في القبض على المعارضين واعتقالهم، وتعذيب المسجونين، والمحاكمات غير العادلة، والإعدام.

 

وقالت رئيسة الوزراء إن علاقات بريطانيا التاريخية مع السعودية أنقذت حياة المئات في هذا البلد، ولكنها "ستثير موضوع حقوق الإنسان، وقلق الحكومة بشأنه".

 

كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وصل إلى مصر، يوم الأحد الماضي، في مستهل أول جولة له منذ توليه ولاية العهد، والتي استمرت ثلاثة أيام، قبل رحلته إلى بريطانيا التي بدأها الأربعاء ، وبعدها يتوجه إلى الولايات المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان