رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 مساءً | الاثنين 25 يونيو 2018 م | 11 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

جارديان: برلمانيون بريطانيون يطلبون زيارة محمد مرسي

جارديان: برلمانيون بريطانيون يطلبون زيارة محمد مرسي

صحافة أجنبية

الرئيس الأسبق محمد مرسي

جارديان: برلمانيون بريطانيون يطلبون زيارة محمد مرسي

وائل عبد الحميد 06 مارس 2018 21:56

قالت صحيفة الجارديان إن أعضاء بالبرلمان البريطاني طلبوا من مصر السماح لهم بزيارة الرئيس الأسبق محمد مرسي على خلفية مخاوف صحية.

 

 

وأوضحت مجموعة من البرلمانيين البارزين تقدمت بطلب إلى الحكومة المصرية للسماح لهم لدخول السجن الذي يقبع فيه محمد مرسي، في ظل تقارير أن حالته الصحية تدهورت بشكل خطير.

 

واستطردت: "مرسى مسجون في حبس انفرادي بسجن طرة، وسُمح لعائلته بزيارته مرتين  فحسب منذ 2011".

 

وتابعت الجارديان في التقرير الذي أعده مراسلها الدبلوماسي باتريك وينتور:  "فاز مرسي في الانتخابات التي أعقبت الانتفاضة الشعبية ضد حكم مبارك، لكنه لم يمكث في منصبه الرئاسي إلا عاما واحدا".

 

وأدين مرسي بسلسلة من الاتهامات تتضمن "الإضرار بالأمن القومي عبر تسريب وثائق إلى قطر"، و"التحريض على العنف من خلال جماعة الإخوان المسلمين".

 

وأردفت الصحيفة البريطانية: “ثمة تقارير مفادها أن مرسي محروم من تلقي العلاج الطبي الملائم داخل سجنه".

 

وأرسل البرلمانيون البريطانيون طلب زيارة مرسي إلى السفير المصري في المملكة المتحدة،  استجابة لطلب قدمه أفراد من عائلة الرئيس الأسبق.

 

وبحسب الجارديان، فإن قائمة أعضاء البرلمان البريطاني والمحامين الدوليين الراغبين في السماح لهم بزيارة مرسي تضم  السير كريسبين بلانت الرئيس السابق للجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم البريطاني.

 

ومن الشخصيات البريطانية المشاركة لورد فولكس، وزير العدل الأسبق، وبول ويليامز، العضو العمالي بلجنة الصحة داخل البرلمان.

 

أما المستشار القانوني للمجموعة التي تقدمت بطلب رؤية مرسي فهو  المحامي تيم مولوني.

 

وقال بلانت: “ثمة مخاوف ذات مصداقية مفادها أن ظروف احتجاز مرسي ربما لا تتلاءم بشكل كبير مع المعايير الدولية والمصرية".

 

واستطرد: "لقد تقدمنا بهذا الطلب إلى السلطات المصرية ساعين لرؤية وتقييم الظروف المحتجز بها مرسي".

 

ومضى يقول:  "لا ينبغي أن يحبس أي شخص في ظروف غير إنسانية"، محذرا مما وصفه بـ " تداعيات عدم المعاملة العادلة لقادة سابقين حكموا بتفويض شعبي".

 

ونقلت الجارديان عن عبد الله نجل مرسي البالغ من الغمر 24 عاما قوله: "في هذا الشهر، بينما يُطلب من المصريين التصويت في انتخابات الرئاسة، ما زال أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر محبوس في ظروف مروعة".

 

وتابعت الصحيفة: " محامو وعائلة مرسي ذكروا أنهم أخبرهم في  يونيو  الماضي عن تعرضه لغيبوبة سكر مرتين، لم يتلق العلاج المناسب في السجن، وأنه طلب نقله إلى مستشفى خاص على نفقته الخاصة".

 

واختتم التقرير: “السلطات المصرية تصر على أن مرسي يتلقى العلاج المناسب".

 

 


رابط النص الأصلي 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان