رئيس التحرير: عادل صبري 05:43 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

AP: في مصر.. حبس الصحفيين يسير بشكل منتظم

AP: في مصر.. حبس الصحفيين يسير بشكل منتظم

صحافة أجنبية

مصر تحتل المرتبة 161 من بين 180 دولة في حرية الصحافة

AP: في مصر.. حبس الصحفيين يسير بشكل منتظم

بسيوني الوكيل 04 مارس 2018 08:26

قالت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية إن النيابة العامة المصرية أمرت باحتجاز 2 من الصحفيين لمدة 15 يوما لحين إجراء تحقيق بعد إلقاء القبض عليهما أثناء إعداد تقرير حول ترام الإسكندرية التاريخي.

 

ونقلت الوكالة في تقرير نشرته العديد من الصحف الغربية عن محامي الدفاع محمد حافظ قوله إن: قرار الجمعة الماضية الخاص بحبس الصحفيين المستقلين مي الصباغ وأحمد مصطفى جاء بعد إلقاء القض عليهما يوم الأربعاء، موضحا أن الاثنين كان يعدان تقرير لصحيفة البيان الإماراتية.

 

وبين أن الصحفيين يواجهان اتهامات تتضمن الانتماء لجماعة خارج القانون وحيازة معدات مرئية وصوتية بنية نشر أخبار كاذبة.

 

وقالت الوكالة إن مصر تشهد احتجاز وحبس ومحاكمة الصحفيين بشكل منتظم في ظل حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أطاح بسلفه محمد مرسي في عام 2013، مشيرة إلى أن مصر تحتل مرتبة متدنية على مؤشر حرية الصحافة.

 

وتحتل مصر المرتبة 161 من بين 180 دولة في حرية الصحافة، وفقا لمؤشر الصحافة لعام 2017 الصادر عن منظمة "صحفيون بلا حدود".

 

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قالت إن الإعلام في مصر يواجه رقابة وقيود متزايدة من قبل السلطات، قبل الانتخابات الرئاسية المقررة هذا الشهر والتي سوف يهيمن عليها الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

 

وخاطب الرئيس وسائل الإعلام الخميس الماضي محذرا من الإساءة لقوات الأمن بعد يوم من تحذير نيابته العامة أنها سوف تتخذ الإجراء القانوني تجاه" الأخبار الكاذبة".

 

 وتحذيرات الحكومة لوسائل الإعلام ليست جديدة، فقد طلب السيسي، في وقت سابق من وسائل الإعلام توخي الحذر في انتقاد المسئولين.

 

وخلال الأشهر الأخيرة حجبت السلطات نحو 500 موقع تتضمن منصات مثل الجزيرة ومدى مصر، بينما تم اعتقال صحفيين.

 

فقد تم احتجاز صحفي يعمل في موقع "هافينجتون بوست" الناطق باللغة العربية الشهر الماضي بعد نشر لقاء مع المعارض البارز هشام جنينة الذي تحدث عن وجود وثائق مدمرة عن مسئولين بالدولة.

 

 وعلى الأقل يوجد 29 صحفيا قيد الاحتجاز وفقا لتقارير منظمة "صحفيون بلا حدود"، بعضهم متهم بالعمل لوسائل إعلام تابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

 

وكانت الهيئة العامة للاستعلامات دعت لمقاطعة رسمية لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الأسبوع الماضي عقب تقرير عن الانتهاكات، زعمت فيه سيدة مصرية أن ابنتها اختفت قسريا من قبل الأمن.

 

وظهرت الفتاة مؤخرا في مقابلة في تليفزيون محلي قائلة إنها هربت من أسرتها وتزوجت ولديها طفل، بينما قالت "بي بي سي" إنها تدعم "نزاهة" صحفييها.

 

 وعلى ما يبدو أن التقرير كانا سببا في بيان للنيابة العامة يقول إنها ستأخذ إجراء ضد وسائل الإعلام التي تنشر "أخبار مفبركة وأخبار وإشاعات تضر بالأمن العام"، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

 

ويقول الناشطون في مجال حقوق الإنسان إن السلطات أصبحت أكثر تقييدا بشكل عام، حيث تظهر القليل من التسامح مع المعارضة.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان