رئيس التحرير: عادل صبري 02:25 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| هكذا تحدى بريطانيون "الوحش القادم من الشرق"  

بالصور| هكذا تحدى بريطانيون الوحش القادم من الشرق  

صحافة أجنبية

بريطاني يستمتع بالثلوج على طريقته الخاصة

بالصور| هكذا تحدى بريطانيون "الوحش القادم من الشرق"  

بسيوني الوكيل 04 مارس 2018 07:44

في محاولة لتحدي أجواء الطقس السيئة، وخلق مساحة من الاستمتاع بالجليد الذي يغطي أنحاء بريطانيا، حرص الكثير من البريطانيين على الخروج من المنازل والتقاط صورا لأنشطة و أشياء "لا تصدق" وسط الثلوج.

وتواصل هطول الثلوج والطقس البارد في بريطانيا بعد وصول العاصفة المسماة "إيما" إليها وملاقاتها لموجة الثلج التي ضربت البلاد هذا الأسبوع وسميت "الوحش القادم من الشرق".

 

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في تقرير مصور نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إن عدد من القراء أرسلوا إليها صورهم التي "لا تصدق" في هذا الجليد الهائل، مشيرة إلى أن بعض هذه الصور تضمن إقامة أكواخ وقباب جليدية، ونحت تماثيل لحيوانات من الجليد، والتراشق بكرات الجليد، وارتداء ملابس السباحة وسط الثلوج.  

وأضافت الصحيفة:" هذا الجليد الهائل الذي غطى بريطانيا لم يمنع البعض من الخروج تحديا لدرجات الحرارة التي دون الصفر". وتظهر الصور التغييرات الدراماتيكية التي أحدثتها الثلوج في المناظر الطبيعية والمتعة باللعب في هذه الثلوج.

فقد أرسلت "روجر"، من ورلينجوورث، سوفولك، للصحيفة صورة أرنب ضخم من الثلج مثيرة للإعجاب وفي فمه جزرة.

ومن المشاهد التي رصدتها الصور سيارات مدفونة في الثلوج بشكل كامل تقريبا ورقائق الجليد التي تغطي فرع شجرة فوق مياه بحيرة واثنين من النساء بملابس البحر تتراشقان بكرات الثلج.

مساحات واسعة من الثلوج تغطي بريطانيا من المقرر أن تذوب تاركة بقع مشوهة من الثلوج السوداء والطين في الطرق كنتيجة للعاصفة إيما.

وتركت الأوضاع المناخية السيئة آلاف السائقين والركاب محاصرين الليلة الماضية، وسط الدمار، قبل أن تتسبب الثلوج السوداء في مزيد من الفوضى.

 

وألغت المستشفيات العمليات الجراحية ويكافح الأطباء لزيارة المرضى المعرضين للخطر، و بينما تكافح هيئة الصحة للتعامل مع تداعيات الظروف تتوسل خدمة الإسعاف للجماهير للمساعدة بسياراتهم الـ 44 x في إسعاف الضحايا.

 

كما استدعت الحكومة الجيش البريطاني لمساعدة المئات من سائقي السيارات الذين علقوا في الطرقات التي أغلقها هطول ثلوج كثيفة. وتقطعت السبل بمئات المسافرين الذين قضوا الليل في قطارات تراكمت الثلوج على سككها.

 

وتأثرت رحلات القطارات والخدمات الأرضية بالتأخير والإلغاء، بينما أصيبت الطرق في أنحاء بريطانيا بالشلل.

 

وترجع موجة البرد التي أطلق عليها اسم (وحش من الشرق) إلى ارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة فوق القطب الشمالي مما أضعف التيار الذي يأتي بالهواء الدافئ من المحيط الأطلسي إلى أيرلندا وبريطانيا.

 

وكانت بريطانيا قد شهدت موجة ثلوج كثيفة في ديسمبر الماضي، أدت إلى إلغاء بعض رحلات القطارات والرحلات الجوية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان