رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

5 أشياء يجب معرفتها عن الانتخابات الإيطالية

5 أشياء يجب معرفتها عن الانتخابات الإيطالية

صحافة أجنبية

فرص برليسكوني للعودة لرئاسة الوزراء ضعيفة

واشنطن بوست:

5 أشياء يجب معرفتها عن الانتخابات الإيطالية

جبريل محمد 03 مارس 2018 20:37

تحدد الانتخابات الإيطالية ،الأحد، تشكيل البرلمان، والحكومة القادمة، وتكشف ما إذا كان الناخبون الإيطاليون، مثل باقي أوروبا، يميلون إلى الأحزاب المتطرفة أم لا، كما أن عدم حسم التصويت لصالح كتلة معينة سوف يودي إلى أسابيع أو شهور من المفاوضات لتشكيل حكومة جديدة.

 

صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية ترصد خمسة أشياء هامة عن الانتخابات المقررة اليوم الأحد ونتائجها:

 

أولاً: زيادة الأحزاب المتطرفة

 

تيار التطرف والشعبوية كان متواجدا بدرجات متفاوتة خلال التصويت في الانتخابات الأخيرة التي جرت في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، وإيطاليا تسير في نفس الاتجاه، وهناك ثلاثة أحزاب رئيسية ترفع شعارات الشعبوية أو القومية متواجدة بقوة في المشهد الانتخابي.

 

كما أن تواجد "ستيف بانون" في روما - مهندس حملة دونالد ترامب الانتخابية- نهاية هذا الأسبوع، علامة على تزايد مخاطر القومية.

 

الحركة المناهضة للمهاجرين، وأخوة ايطاليا المتطرفين، أطراف رئيسية في ائتلاف يميني، مع حزب "فورزا إيطاليا" الذي يتراسه رئيس الوزراء السابق "سيلفيو بيرلسكونى"، بجانب حركة "خمس نجوم" التي اكتسحت الأصوات في الانتخابات البلدية  2016.

 

وتتعهد هذه الأطراف بالقضاء على الهجرة، حتى أن برلسكونى تعهد بعودة 600 ألف مهاجر لبلادهم، وهناك أيضا حزبين جديدين فاشيين سوف يقدمان مرشحين، ولكن على خلاف الباقي لا يتوقع أن يصلوا إلى عتبة البرلمان.

 

ولا يتوقع أحد أن يحصل أي من القوى القومية على أصوات كافية للحكم وحدها، مما سيجعلها تسعى لتشكيل ائتلاف مع القوى السياسي التي كانت تسيطر على المشهد الانتخابي في السابق من الوسط أو اليسار.

 

ثانياُ: فوضى في التصويت

 

التغييرات التي أدخلت على قوانين الانتخابات في ايطاليا العام الماضي استلزمت نوعا جديدا من التصويت، وهو ما يحذر بعض الخبراء من أنه قد يودي إلى خلط بين الناخبين، ونسبة عالية من الأصوات الباطلة.

 

ويمكن للناخبين وضع علامة على المرشح المحلي، أو قائمة الحزب، أو كليهما، خلافا للانتخابات السابقة.

 

ويعتقد بعض المحللين أن ذلك قد يضر بحركة الـ "5 نجوم" لأن معظم مرشحيها غير معروفين.

 

ثالثا: رئيس الوزراء المحتمل

 

هناك ثلاث كتل رئيسية تقدم مرشحين لرئاسة الوزراء، "يمين الوسط" الذي يرتكز عليه "فورزا إيطاليا" برئاسة برلوسكوني، و"يسار الوسط" الذي يرتكز عليه "الحزب الديموقراطي" برئاسة رئيس الوزراء السابق "ماثيو رينزي"، وحركة "5 نجوم" برئاسة "لويجي دي مايو".

 

ولا يستطيع بيرلوسكوني الترشح للمنصب بسبب إدانته بالاحتيال الضريبي، ويمكن أن يترشح رئيس البرلمان الأوروبي "انطونيو تاجانى" ليكون رئيسا لمجلس الوزراء إذا خرج "فورزا إيطاليا" منتصرا.

 

كما أن "ماثيو سالفيني" رئيس حزب الرابطة القومية المناهض للمهاجرين، الذي يعتبر جزء من تحالف بيرلسكونى، يعد أيضا من كبار الشخصيات في الحكومة الإيطالية، ولكن فرصه ضعيفة، وفى ائتلاف يسار الوسط، يرأس رينزي منصب سكرتير الحزب الديمقراطي، لكنه أيضا فرصه ضعيفة، إلا أن رئيس الوزراء الحالي "باولو جنتيلوني" يعتره العديد الأكثر حظا، أما "دي مايو" المرشح من جانب حركة "5 نجوم" فرصة ضئيلة أيضا.

 

رابعا: القانون الجديد

 

هناك قانون جديد صدر العام الماضي، ويدعو إلى الجمع بين التصويت المباشر، والقوائم النسبية لأعضاء البرلمان، ويوجد في مجلس النواب 630 مقعدا؛ ويضم مجلس الشيوخ 315 مقعدا.

 

ويدعو القانون الجديد إلى اختيار ما يقرب من ثلث المقاعد من خلال نظام جديد، ويتم اختيار النسبة المتبقية من خلال نتائج مقسمة بين الأطراف المتحالفة والتحالفات.

 

خامسا: النتائج المتوقعة

 

أظهرت استطلاعات الرأي النهائية أن حركة الـ "5 نجوم" سوف تحظى بأكبر قدر من الدعم، ولكن لا يكفي أن تحكم وحدها، ولكنها لن تشكل تحالفات، رغم أن "دي مايو" ألمح إلى أنه سيكون على استعداد للتحدث للقوى السياسية الأخرى.

 

واشارت استطلاعات رأى سابقة إلى أن الائتلاف الوحيد الذى لديه فرصة اغتنام الاغلبية المطلقة هو وسط اليسار، لكن ثلث الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم لم يقرروا لمن سوف يصوتون، وهذا يشير إلى أن النتيجة المحتملة للتصويت هي برلمان معلق وفترة من عدم اليقين.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان