رئيس التحرير: عادل صبري 11:55 صباحاً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة سويسرية: رغم صفقة الغاز مع مصر.. إسرائيل تتمسك بالتعويضات

صحيفة سويسرية: رغم صفقة الغاز مع مصر.. إسرائيل تتمسك بالتعويضات

أحمد عبد الحميد 01 مارس 2018 20:23

قالت صحيفة "نويه تسورشر تسايتونج" السويسرية إن إسرائيل مصرة على تكبيد مصر تعويضات الإخلال باتفاق غاز سابق رغم الصفقة الهائلة الأخيرة التي أبرمتها مع "دولفينوس" المصرية.

 

ورأت الصحيفة أن الدافع المصري الرئيسي وراء الصفقة تمثل في تسوية النزاع بين شركة إسرائيلية مع مصر على خلفية إلغاء اتفاق غاز سابق بعد ثورة يناير.

 

الجانب الإسرائيلى يطالب مصر بتعويضات خسائر لحقت بشركة "إسرائيل إليكتريك"، إثر تعرض خط الأنابيب المغذي لهجوم متكرر من قبل الجهاديين والبدو بالقرب من العريش، تم استئناف غير مباشر للمفاوضات بين مصر واسرائيل".

 

وبلغت هذه التعويضات 1.76 مليار دولار، بعد أن قررت هيئة تحكيم في جنيف لصالح إسرائيل، وقامت مصر فى ذلك الوقت رسميًا بقطع أى مفاوضات متعلقة بإتفاقات جديدة مع اسرائيل.

 

الصحيفة أشارت إلى أن الجانب المصري يعتقد أن اسرائيل ستتخلى عن مطالبها فى التعويضات، وهذا غير صحيح، لأن وزارة الطاقة الاسرائيلية صرحت بأنها لا تزال تصر على التعويضات.

 

الصحيفة السويسرية نوهت إلى الارتفاع غير المسبوق لأسعار أسهم حقلى الغاز الإسرائيلين "ليفياثان" و"تامار"، بالإضافة إلى ارتفاع أسهم حقل "ديليك" بنسبة 3.8٪، بعد إبرام الصفقة الأخيرة.

 

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، إن هذا الاتفاق التاريخي لن يقتصر على تعزيز اقتصاد اسرائيل وامنها، بل يعزز أيضًا العلاقات الاقليمية، وأضاف: "سنستثمر هذا المليارات من الدولارات في النظام الصحي و التعليم لصالح المواطنين الاسرائيليين."

 

وتابعت: "بدت علامات الرضا على وجه الرئيس المصرى "عبد الفتاح السيسى" ، وصرح أمام الشاشات، بأن هذا الاتفاق سيجعل مصر مركزا إقليميا للطاقة، مؤكدًا أن الحكومة لم تشارك بشكل مباشر".

 

وتطرقت الصحيفة إلى تصريحات "حسن نافعة"، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة، التي قال فيها: "على الحكومة أن تتوقف عن الاستخفاف بعقول المصريين، متسائلًا: ".لماذا استيراد الغاز فى التوقيت الذى افتتحت فيه القاهرة قبل أسابيع حقل الغاز الطبيعي العملاق "ظهر".

 

وأضاف التقرير: "عشرات الآلاف من المصريين في الشبكات الاجتماعية عبروا عن استيائهم من الصفقة، التى تناقض الهدف الوطني المعلن، وهو الاكتفاء الذاتي في الغاز الطبيعي".


 

وبموجب اتفاقية الغاز، ستقوم شركة "نوبل إنرجي" و "ديليك دريلينج"، وهما مشغلان لحقلي الغاز الإسرائيلين "ليفياثان" و "تمار"، بتزويد شركة دولفينوس القابضة، وهي شركة مصرية خاصة ، خلال السنوات العشر المقبلة ب 64 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي.

 

الصحيفة السويسرية أردفت أن "تساؤلات المدونين المصريين حول صفقة الغاز  مبررة وخاصة بعد افتتاح حقل "ظهر"، الذى سيصبح مصدرا للغاز على المدى المتوسط... فلماذا الاتفاق مع إسرائيل الآن؟".

 

وأردفت أن خطة نتنياهو تهدف إلى جعل اسرائيل المورد الأكبر للغاز داخل وخارج المنطقة، ولكن تعتبر مصر هى العامل الرئيسى، الذى يمكن اسرائيل لتحقيق مخططاتها، لأن مصر تمتلك أكبر مصنعين لتسييل الغاز بطاقة 19 مليار متر مكعب.

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان