رئيس التحرير: عادل صبري 04:50 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اذاعة سويسرية: اصلاحات بن سلمان «ديكتاتورية متمدنة»

اذاعة سويسرية: اصلاحات بن  سلمان «ديكتاتورية متمدنة»

صحافة أجنبية

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

وفقا لخبيرة شؤون الشرق الأوسط جوردن هارر

اذاعة سويسرية: اصلاحات بن سلمان «ديكتاتورية متمدنة»

أحمد عبد الحميد 01 مارس 2018 01:29

أجرت شبكة الاذاعة والتليفزيون السويسرية "إس آر إف" ، حوارا مع الخبيرة بشئون الشرق الأوسط "جوردن هارر" ، حول الإصلاحات الأخيرة التى نفذها ولى العهد السعودى " محمد بن سلمان"، داخل المملكة، وماهية علاقاتها بمفهوم الديمقراطية.

 

وأوضحت أن الإصلاحات لا تمت للحرية بصلة، على الرغم من رفعها لدور المرأة السعودية، واصفة إياها بـ "الديكتاتورية المتمدنة".

 

وبحسب " هارر"،  فإن اعفاء ولى العهد السعودى للعديد من المسئولين من مناصبهم وعملية اعادة التعيينات الجذرية  ليس لها مبرر واضح، سوى رغبة " بن سلمان" فى تنفيذ خططه المستقبلية بسهولة دون أى اعتراض عن طريق تعيينه لمقربين يدينون له بالإخلاص.

 

وبهذه الوسيلة، يتفادى بن سلمان أي محاولات انشقاق مستقبلية، من شأنها أن تبلبل الرأى العام السعودى، بدافع معارضة بعض المسئولين على سياسات معينة ينفذها ولى العهد السعودى فى المملكة.

 

وأضافت أن إعادة بناء الهيكل السعودى شكل جبهة معارضة، كما أن نظام المملكة تحول من نظام ملكى عائلى يقوده عدة إفراد، إلى نظام الرجل الواحد الذى يتحكم فى كافة شئون البلاد، ولذلك يحتاج الملك السعودى إلى حاشية تيسر له المهام لتنفيذ خططه المستقبلية.

 

 

وعن التغييرات الجديدة التى طرأت فى دور المرأة بالمملكة، رأت "هارر" ، أن ولي العهد " محمد بن سلمان"، يتطلع إلى نمو اقتصادي فى البلاد، ولكى يفعل ذلك كان عليه إشراك المرأة فى سوق العمل، تماشيآ مع التطور العالمى، ولكنها اعتبرت هذا بمثابة دكتاتورية متمدنة.

 

إشراك المرأة فى سوق العمل له حدود عند ولى العهد السعودى، بحسب "هارر" ، فدور المرأة هنا مقتصر فقط على الجانب الاقتصادى، دون المساس بالجانب السياسى للمملكة.

 

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان