رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

واشنطن بوست بعد إغلاق «القيامة»: مسيحيو القدس في خطر

واشنطن بوست بعد إغلاق «القيامة»: مسيحيو القدس في خطر

صحافة أجنبية

أبواب القيامة تغلق ﻷول مرة

واشنطن بوست بعد إغلاق «القيامة»: مسيحيو القدس في خطر

جبريل محمد 25 فبراير 2018 18:39

اتخذ مسئولون مسيحيون في القدس ،اليوم اﻷحد، خطوة نادرة تتمثل في إغلاق كنيسة القيامة التي شيدت في موقع دفن المسيح احتجاجا على اﻹجراءات اﻹسرائيلية الخاصة بمشروع قانون حول أملاك الكنيسة.

 

جاء ذلك في تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" اﻷمريكية سلطت فيه الضوء على مشروع القانون اﻹسرائيلي حول أملاك الكنيسة في القدس، والتي حذر البعض من أنه "يهدد الوجود المسيحي ويخل بالتوازن الديني في مدينة كل الديانات اﻹبراهيمية"، ودفع قادة الكنيسة ﻹغلاق أبواب "القيامة".

 

وأوضحت الصحيفة، إسرائيل تتخذ إجراءات بشأن أملاك الكنيسة يمنع الكنائس من إجراء صفقات مع المستثمرين على الأراضي التي استأجرتها منذ ما يقرب من 70 عاما.

 

وفى مؤتمر صحفى أمام أبواب الكنيسة اليوم، قال قادة الكنائس الارثوذكسية الكاثوليكية والأرمنية، إن" إسرائيل تشن حملة منهجية ضد الكنائس والطائفة المسيحية فى الأراضى المقدسة، في انتهاك صارخ للوضع القائم".

 

وأضاف زعماء الكنائس:" في الآونة الأخيرة، وصلت هذه الحملة المنهجية إلى مستوى غير مسبوق، حيث أصدرت بلدية القدس إشعارات وأوامر استيلاء على أصول الكنيسة والممتلكات والحسابات المصرفية بسبب ديون مزعومة للضرائب".

 

و أوضحوا أن هذه الخطوة خرقت الأتفاقيات والإلتزامات الدولية من جانب إسرائيل تجاه الكنيسة، وتبدو محاولة لضعف الوجود المسيحي في القدس.  

 

وبحسب الصحيفة، إغلاق أبواب الكنيسة يأتي في وقت حساس للغاية بعد قرار إدارة دونالد ترامب بنقل السفارة اﻷمريكية للقدس منتصف مايو المقبل بالتزامن مع الذكرى الـ 70 لقيام إسرائيل التي تعني أيضا الذكرى الـ 70 للنكبة.

 

وشدد مسلمون ومسيحيون بالمدينة، أن مثل هذه الخطوة يمكن أن تخل بالتوازن الديني في القدس، مدينة كل الديانات الإبراهيمية.

 

وقال الفلسطينيون، إن" الأعتراف الرسمي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة هناك، يجعل من المستحيل على الولايات المتحدة أن تكون وسيطا نزيها فى أى عملية سلام مستقبلية".  

 

وعقب المؤتمر الصحفي اليوم، وافق البرلمان الإسرائيلى على وقف مناقشة التشريع "لتخفيف التوترات مع زعماء الكنائس فى القدس وإيجاد حل توفيقى".

 

لكن صائب عريقات الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية، قال إن" النزاع يظهر الواقع المأساوي للشعب الفلسطيني في القدس وخصوصا في كنائسنا".

 

وقال مكتب البلدية في القدس، إن" الكنائس تدين للبلدية بأكثر من 185 مليون دولار للضرائب". 

 

الرابط اﻷصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان