رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحيفة نمساوية: الاتهامات ضد أبو الفتوح «مجنونة»

صحيفة نمساوية: الاتهامات ضد  أبو الفتوح «مجنونة»

صحافة أجنبية

عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب "مصر القوية"

صحيفة نمساوية: الاتهامات ضد أبو الفتوح «مجنونة»

أحمد عبد الحميد 21 فبراير 2018 19:40

أدانت صحيفة "دير شتاندرد" النمساوية إلقاء القبض على الدكتور "عبد المنعم أبو الفتوح"، رئيس حزب مصر القوية  واصفة الاتهامات الموجهة له بـ "المخالفة للعقل، و لا أساس لها من الصحة".

 

وقررت نيابة أمن الدولة العليا مؤخرا  حبس عبد المنعم أبو الفتوح 15 يومًا على ذمة التحقيقات، فى اتهامه بـ "التحريض والتشكيك وإثارة البلبلة من خلال وسائل إعلام معادية للدولة المصرية".

 

 وأسندت النيابة لـ"أبو الفتوح" رئيس حزب مصر القوية فى القضية رقم 440 حصر أمن دولة لسنة 2018 نشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولى قيادة بجماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

 

الصحيفة النمساوية أضافت في تقرير على موقعها الإلكتروني: "الإجراءات التعسفية التي يمارسها النظام ضد المرشحين المنافسين التى يمارسها النظام المصرى تستهدف السيطرة حكم البلاد دون معارضة حقيقية".

 

ولفتت الصحيفة إلى مطالبة 10 منظمات مستقلة لحقوق الإنسان بضرورة الإفراج عن "أبو الفتوح"، البالغ من العمر 66 عامًا، واتهمت الرئيس السيسى بإجبار جميع المعارضين على الصمت في أعقاب الحملة المشددة التي استهدفت المرشحين الانتخابات الرئاسية القادمة.

 

واستطردت دير شتاندرد:  " الدعوة إلى مقاطعة الانتخابات أمر طبيعى، ولا سيما فى ظل قمع المرشحين".

 

وبحسب الصحيفة، فإن النظام المصري يوظف "الحرب على الإرهاب" من أجل تحفيز الشعب على التصويت للسيسي في انتخابات مارس المقبل.

 

واختتمت قائلة" "من تُسَّول له نفسه الدفاع عن "حرية التعبير" سيمسي ضمن قائمة المعتقلين.”


 

رابط النص الأصلي 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان