رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فاينانشال تايمز: المصريون لن يصدقوا تبريرات صفقة الغاز مع إسرائيل

فاينانشال تايمز: المصريون لن يصدقوا تبريرات صفقة الغاز مع إسرائيل

وائل عبد الحميد 19 فبراير 2018 22:59

رأت صحيفة فايناشال تايمز البريطانية أن الشعب المصري لن يصدق التبريرات التي تحاول سلطات الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا  ترويجها بأن صفقة الغاز الإسرائيلية مع الدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا تجارية بحتة وليست سياسية.

 

جاء ذلك في سياق تقرير بعنوان  "إسرائيل تعزز روابطها مع مصر بصفقة غاز 15 مليار دولار. في اتفاق أشيد به باعتباره الأكثر أهمية منذ معاهدة 1979".

 

 

وأضاف التقرير: "الكثير من المصريين ما زالوا يرون إسرائيل عدوًا بالرغم من أن مسؤولا  مصريا   أخبر الإعلام المحلي أن الصفقة تجارية أكثر من كونها اتفاقا سياسيا، لكنه تصريح لن يحظى بأي شعبية داخل الرأي العام المصري".

 

 

جاك كينيدي، المحلل البارز بمؤسسة "آي إتش إس" البحثة قال: “بالتأكيد ثمة حساسيات سياسية حول هذا الأمر، ولكن من خلال الاتجاهات التي رأيناها في السنوات الأخيرة بين إسرائيل ومصر والسعودية حول التعاون الأمني، والذي يزيد عاما بعد عام، لن يدهشني رؤية المزيد مستقبلا".

 

 

 

وتابعت الصحيفة : "أعلنت  شركة طاقة إسرائيلية اتفاقا لتصدير غاز طبيعي إلى مصر بقيمة 15 مليار دولار مما يجسد العلاقات الإستراتيجية العميقة بين الدولتين".

 

يوفال شتانيتز، وزير الطاقة الإسرائيلي، أشاد بالاتفاق، معتبرا إياه الأكثر اهمية منذ معاهدة السلام 1979.

 

وقالت شركة ديليك جروب الإسرائيلية إنها وقعت اتفاقا مع شركة "دولفينوس" المصرية الخاصة تمدها بموجبها بـ 64 مليار متر مكعب من الغاز لفترة 10 سنوات.

 

وترتبط "ديليك"  بشراكة مع "نوبل جروب" التي يقع مقرها في تكساس الأمريكية للقيام بأعمال تطوير حقلي   تمار وليفياثون، الاكتشافين العملاقين اللذين يحولان إسرائيل إلى دولة مصدرة للغاز، بحسب الصحيفة.

 

ونقلت عن يوسي أبو، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليك دريلين" قوله: " أتوقع استخدام معظم الغاز  في الاتفاق  لتلبية احتياجات السوق المحلي المصري، إنها صفقة تمهد الطريق نحو تعاون أكبر".

 

وتملك مصر  مرافق  لتسييل الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، لتسهيل عملية تصدير الغاز.

 

وكانت تلك المرافق معطلة بشكل كبير منذ ثورة 2011  الأمر الذي تسبب في  انخفاض إنتاج مصر من الغاز.

 

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن تل أبيب ستستغل الغاز في إضافة مليارات الدولارات إلى الخزائن الإسرائيلية معتبرا إياه "يوم عيد".

 

وتابع نتنياهو: "الصفقة تقوي اقتصادنا وتعزز علاقاتنا الإقليمية".

 

واستطردت فاينانشال تايمز  " مصر وإسرائيل عززتا تعاونهما الأمني منذ صعود السيسي إلى السلطة في أعقاب الإطاحة بالرئيس الإسلامي المنتخب محمد مرسي".

 

ولفتت إلى أن حكومتي مصر وإسرائيل لديهما مصالح مشتركة في دحر مسلحي داعش بشمال سيناء.

 

الاتفاق المبرم لا يتضمن تاريخا للبدء، كما لم تقدم الشركتان تفاصيل بشأن كيفية توريد الغاز إلى "دولفينوس"

 

بيد أن تقارير أفادت بأن خطة التصدير تتضمن  استخدام خط أنابيب قديم كان يستغل سابقا في تصدير الغاز من مصر إلى إسرائيل، بالإضافة إلى تنمية البنية التحتية للغاز بدءا من حقل ليفياثون.

 

ورأت الصحيفة أن الصادرات القادمة  من إسرائيل سوف تساعد على تلبية شهية مصر الشرهة للغاز الذي يستخدم لتوليد 70 % من الإمدادات المحلية للكهرباء.

 

ولكن على المستوى البعيد، تستهدف مصر أن تضحى مركز تصدير إقليمي من خلال استقبال غاز من إسرائيل وربما قبرص التي حققت اكتشافات في شرق البحر المتوسط، ثم شحنه بعد إسالته إلى أوروبا أو من خلال قناة السويس إلى آسيا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن مشروع تطوير حقل ليفياثون بدأ العمل فيه فعليا في 2017 بعد سنوات من التأجيل والتشابك السياسي.

 

في ذات الأثناء، بدأت مصر في ديسمبر الماضي في إنتاج الغاز من حقل ظهر العملاق الذي اكتشفته شركة إيني الإيطالية.

 

وفي وقت سابق، تعطلت  طموحات تل أبيب  لاستخدام تركيا كمركز لتصدير للغاز بعد تصعيد  الرئيس  رجب طيب أردوغان انتقاداته لإسرائيل في أعقاب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لها.

 

وفي عام 2016، وقعت ديليك ونوبل  اتفاقا مع الأردن لتصدير الغاز  بقيمة 10 مليار دولار.

 

رابط النص الأصلي 

 

إسرائيل تصدر الغاز لمصر
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان