رئيس التحرير: عادل صبري 02:03 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

لماذا تعرقل أمريكا صفقة الرافال بين مصر وفرنسا؟

لماذا تعرقل أمريكا صفقة الرافال بين مصر وفرنسا؟

صحافة أجنبية

واشنطن تعرقل صفقة رافال بين فرنسا ومصر

لماذا تعرقل أمريكا صفقة الرافال بين مصر وفرنسا؟

فاطمة بارودي 18 فبراير 2018 20:42

كشفت الصحيفة الاقتصادية الفرنسية "لاتريبون" كواليس وأسباب عرقلة الولايات المتحدة اﻷمريكية صفقة طائرات "رافال" جديدة بين فرنسا ومصر.

 

وأضافت أن الولايات المتحدة ترفض تصدير أجزاء خاصة بصاروخ  «SCALP EG» لفرنسا، لتركيبها على طائرات الرافال الفرنسية التي اقتنتها حديثا.

 

وتستند واشنطن في اعتراضها على الصفقة إلى قانون عمولة السلاح الدولي بحجة تجهيز هذه الصواريخ بقطع من صنع أمريكي.

 

 وبينما تحاول فرنسا حاليا التفاوض مع واشنطن للسماح لها بإتمام عملية البيع، ذكر موقع إذاعة فرنسا الدولية أن من أسباب عرقلة واشنطن لهذه الصفقة هي توجه مصر عقب ثورة 25 يناير الى فرنسا و روسيا لتسليح جيشها و استغنائها عن الولايات المتحدة اﻷمريكية بعد أن كانت "زبونا جيدا" لها.

 

و حسب الموقع،  فإن المشكلة تكمن في أن القانون المذكور لا يتعلق فقط بالتجهيزات المصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية بل بكل نظام تسليح أجنبي يستعمل قطعا أمريكية الصنع.

 

و استخدمت واشنطن الورقة التي استخدمتها واشنطن في عرقلة صفقة الرافال بين مصر و فرنسا باعتبار أن صواريخ السكالب التي يتم صناعتها في فرنسا تحتوي شرائح إلكترونية من صنع أمريكي.

 

وفيما أكد مجمع دوسو الفرنسي لصناعات اﻷسلحة أن الطائرات الحربية غير مجهزة بقطع أمريكية،  لم ينف وجود شرائح من صنع أمريكي في الصواريخ التي تركب على طائرات الرافال.

 

و ذكر الموقع أن فرنسا لم تواجه من قبل أية مشاكل في بيع أسلحتها في الشرق اﻷوسط خصوصا لاسيما في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، لكن يبدو أن واشنطن أصبحت صارمة في استخدام قانون عمولة السلاح الدولي في عهد الرئيس دونالد ترامب.

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان