رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لوموند: هذا ما جناه التعويم على صناعة الدواء في مصر

لوموند: هذا ما جناه التعويم على صناعة الدواء في مصر

صحافة أجنبية

أزمة في صناعة الدواء في مصر بعد تعويم الجنيه

لوموند: هذا ما جناه التعويم على صناعة الدواء في مصر

فاطمة بارودي 18 فبراير 2018 19:46

رأت صحيفة لوموند الفرنسية، أن تعويم الجنيه وارتفاع الدولار في مصر، تسببا في عواقب وخيمة على صناعة الدواء بالدولة العربية الأكثر تعدادًا سكانيًا.

 

وأضافت في تقرير على موقعها الإلكتروني: "تسبب تعويم الجنيه في اختفاء العديد من اﻷدوية الضرورية من الصيدليات والمستشفيات التي أصبحت شبه فارغة وعاجزة تقريبًا عن تلبية الطلب".

 

و من بين هذه اﻷدوية التي اختفت من السوق حقن البنسلين، وأدوية الشلل الرعاش (باركينسون)،  و أمراض القلب و أمراض الكلى.

 

وذكرت الصحيفة أنَّ قطاع الدواء في مصر يشهد عجزًا غير مسبوق، لا سيما وأنَّ  90 % من الخامات مستوردة.

 

وهو ما أكّده جمال الليثي، رئيس مجلس إدارة شركة المستقبل لصناعة الأدوية (Future Pharmaceutical Industries) للصحيفة حيث قال إن " 100 %من المواد التي يستخدمها في صناعة المضادات الحيوية ودواء  السكري و كذا الآلات و مستلزمات التغليف جميعها مستوردة"

 

وأشارت لوموند إلى أنَّ 22 شركة متعددة الجنسيات تحتل 55 % من حصص السوق المصرية في صناعة الدواء فيما تستحوذ 11  شركة حكومية على  5 % منه. إلى جانب 14000 شركة و 140 مصنعًا للإنتاج المحلي يتقاسمون هذا السوق الذي تبلغ قيمته الإجمالية 60 مليار جنيه مصري.

 

ولفتت لوموند إلى أن قطاع الدواء في مصر يستوعب عمالة تبلغ زهاء 300000 شخص.

 

وحسب الصحيفة الفرنسية، فإنَّ نسبة السكان المرتفعة و المقدرة بـ97 مليون نسمة جعلت من مصر وجهة الاستثمار الأولى في هذا المجال بالنسبة للمستثمرين الأجانب ، وذلك في منطقة الشرق اﻷوسط و شمال إفريقيا.

 

ومع ذلك فإن ارتفاع سعر الدولار من 8 ج.م الى حوالي 18 جنيه دفع بالعديد من الشركات إلى وقف إنتاجها.

 

و بالتالي انخفاض الإنتاج من 30 % الى 40 % بين نوفمبر 2016 و يناير 2017 بسبب العجز في استيراد المواد اﻷولية.

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان