رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 صباحاً | الثلاثاء 19 يونيو 2018 م | 05 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

وكالة سويسرية: مقتل ريجينى جزء من الحياة اليومية لإيطاليا

وكالة سويسرية: مقتل ريجينى جزء من الحياة اليومية لإيطاليا

صحافة أجنبية

جوليو ريجيني

وكالة سويسرية: مقتل ريجينى جزء من الحياة اليومية لإيطاليا

أحمد عبد الحميد 18 فبراير 2018 19:24

تحت عنوان " رحلة البحث عن الحقيقة"، سلطت وكالة الإعلام السويسرية  الإخبارية "nau.ch"، الضوء على قضية  الباحث  الإيطالى "جوليو ريجيني"، الذى  عُثر على جثته مشوهة بحفرة على أول طريق مصر الإسكندرية الصحراوى في فبراير 2016،  في لغز لم تُفَك طلاسمه حتى الآن.

 

الوكالة السويسرية أشارت  إلى استمرار  اهتمام الرأى العام  الكبير داخل الدولة الأوروبية  بمقتل باحث جامعة كامبريدج، حتى باتت قضيته وكأنها جزء من الحياة اليومية للإيطاليين.

 

وخرجت   مجموعات من الإيطاليين منذ أسابيع فى الشوارع الإيطالية، حاملين لافتات صفراء تحمل صور ريجيني اعتراضًا على تعامل حكومتهم مع القضية، علاوة على استمرار المناقشات الدائرة في هذا الصدد على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ولفتت الوكالة إلى ادعاءات نشرتها  الصحيفة اليومية الإيطالية "لا ريبوبليكا" الذي اتهم  جهات أمنية مصرية بالتورط  فى مقتل "ريجينى.

 

وتابع التقرير "توقيت مقتل "ريجينى"، زاد من الأمر غموضًا، بحسب الوكالة السويسرية،  لأن الحادث وقع فى ظروف سياسية متدهورة، كما أن تعامل الجهات الأمنية المصرية تجاه الحادث، الذى اتسم بالتراخى والإهمال، مما يزيد الشكوك حول تورط الحكومة المصرية فى الحادث".

 

واستطرد الوكالة السويسرية : "الوفد الإيطالي  الذى جاء إلى مصر في أعقاب مقتل ريجيني واجه عقبات واضحة في البداية مثل تلاعب الشهود فى أقوالهم، والمحو الغامض لمقاطع الفيديو لمكان ريجيني، ورفض الجهات الأمنية لمطالبة المحققين الإيطاليين ببيانات المكالمات الهاتفية، بدافع أن ذلك الأمر يمثل انتهاكًا لقوانين الدستور المصري".

 

واختتمت  تقريرها قائلة إن: " القتل المأساوى للشاب الإيطالى لا يمكن أن يتم محوه من ذاكرة الشعب الإيطالى، فهو مطروح بشكل يومى للنقاش فى كافة أنحاء ايطاليا".

 

 

وفي يناير الماضي، كتب نائب عام روما الذي يتولى مسؤولية التحقيق في تلك القضية قائلا في بيان بعثه لصحيفة الريبوبليكا: "الدافع وراء الجريمة يرتبط بالنشاط البحثي الذي مارسه ريجيني خلال الشهور التي أقامها بمصر".

 

وأردف: "تصرفات جهاز مصري حكومي وضع بؤرة تركيزه على ريجيني في الشهور السابقة لاختفائه، مستخدما طرق أكثر ضغطا، تمثل نقاطا راسخة في القضية".

 

وفي وقت سابق، قال  رئيس وزراء إيطاليا باولو جينتيلوني الخميس إن بلاده لن تتوقف عن محاولة سبر أغوار قضية ريجيني، مضيفا عبر  حسابه على تويتر : "إيطاليا لم تنس القضية بعد مرور عامين من القتل المروع لجوليو ريجيني. التزامنا بالبحث عن الحقيقة متواصل".

 

وفي العام الماضي، أعادت إيطاليا سفيرها لدى مصر بعد عام تقريبا من قرار باستدعائه للتشاور.

 

وأكد الرئيس السيسي في أكثر من مناسبة حرصه على التوصل لقتلة ريجيني، مضيفا أن الدافع وراء الجريمة كان تخريب العلاقات بين مصر وإيطاليا.

 

رابط النص الأصلي 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان