رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 مساءً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

صحيفة ألمانية: في قطاع السياحة.. مصر تخرج من عنق الزجاجة

صحيفة ألمانية:  في قطاع السياحة.. مصر تخرج من عنق الزجاجة

صحافة أجنبية

مصر تعتمد على السياحة كثيرا للحصول على العملة الأجنبية

صحيفة ألمانية: في قطاع السياحة.. مصر تخرج من عنق الزجاجة

أحمد عبد الحميد 18 فبراير 2018 18:16

رأت صحيفة "دى فيلت" الألمانية، أن مصر  خرجت من عنق الزجاجة في قطاع السياحة الذي حقق تعافيا ملحوظا بعد سنوات من المعاناة.

 

وقالت "دي فيلت"  في تقرير بموقعها الإلكتروني : “بدأت السياحة المصرية تعاود تألقها، الذى كانت عليه قبل التطورات التى وقعت فى المشهد السياسى منذ عام 2011”.

 

وبحسب الصحيفة، فإن أعداد السائحين الوافدين إلى مصر تضاعفت فى غضون عام، حيث بلغ عدد السائحين 8.3 مليون سائح بنهاية عام 2017.

 

وأشادت "دى فيلت" بالدور الذى قدمه رجل الأعمال المصرى "سميح ساويرس"، بمنتجع "الجونة"الواقع على سواحل البحر الأحمر، وذلك لاحتوائه على 18 فندقا فاخرا مزودا  بكافة الخدمات المختلفة للعائلات والأطفال.

 

وبالإضافة  إلى ممارسة العديد من الأنشطة السياحية مثل رياضة الجولف والإبحار باليخوت والغطس والصيد في عرض البحر، تتسم الجونة بمستوى مرتفع من الخدمة ووسائل الترفيه، والإضافات الجديدة المتميزة مثل محطة تحلية مياه البحر، وفصل النفايات، والمستشفى الخاص.

 

ونقلت عن "روبرت فليرمييه"، المدير العام لمنتجع الجونة قوله إن منتجع الجونة بات مقصدًا للسياح الألمان، مضيفًا أن مصر شهدت سنوات صعبة بعد الثورة المصرية في يناير 2011، أثرت سلبيًا على قطاع السياحة.

 

واستطرد التقرير: "في عام 2010، قبل الإطاحة بالرئيس الأسبق "حسني مبارك"، كان عدد السياح الوافدين إلى مصر 15 مليون سائح، وعندما جرت أول انتخابات ديمقراطية في مصر وفى يونيو 2012، بدأت السياحة تنتعش تحت قيادة الرئيس السابق "محمد مرسي"، ولكن بعد عام واحد فقط، في 3 يوليو 2013، تراجعت مجددا حتى أن عدد السياح في  2016  لم يتجاوز  4 مليون ونصف، لكن الآن تعافت مجددا بشكل ملحوظ".

 

الصحيفة الألمانية أشادت أيضا بالرحلات النيلية وزيارة المعابد على جانبي النهر، بالقرب من وادي الملوك بمدينة الأقصر، الذى جذب السياح مرة أخرى إلى زيارة مصر، لإحتوائه على المعابد الجنائزية الفرعونية الرائعة، مثل المعبد الجنائزي للملكة "حتشبسوت"، بالإضافة إلى المشهد الصحراوى الهائل، حيث الجبال الجيرية مثل الهرم الجيري، وغرف دفن الفراعنة.

 

وتطرقت الصحيفة أيضًا إلى معالم سياحية أخرى من شأنها أن تجذب السياح مثل "معبد أبو سمبل"، الذى يعد ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو، مشيدة بالخدمات الخمس نجوم التى تقدم على متن الفنادق العائمة بالأقصر مثل "الكحيلة".

 

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان