رئيس التحرير: عادل صبري 05:58 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

جارديان: في حرب الفساد.. لابد أن يتخلص رامافوزا من رجال زوما

جارديان: في حرب الفساد.. لابد أن يتخلص رامافوزا من رجال زوما

صحافة أجنبية

رئيس جنوب إفريقيا الجديد سيريل رامافوزا

جارديان: في حرب الفساد.. لابد أن يتخلص رامافوزا من رجال زوما

بسيوني الوكيل 18 فبراير 2018 10:33

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن رئيس جنوب إفريقيا الجديد سيريل رامافوزا يستعد للتخلص من أنصار سلفه جاكوب زوما في حربه على الفساد.

 

وكان رئيس حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم سيريل رامافوزا قد انتخب رئيسا لجنوب أفريقيا خلال جلسة استثنائية للبرلمان الخميس الماضي، ليخلف جاكوب زوما الذي استقال من منصبه الأربعاء بعد حكم دام تسع سنوات.

 

وبحسب الصحيفة، فإنه من المتوقع أن يتحرك رامافوزا خلال أيام لتطهير حكومته من الوزراء المتهمين بالفساد ويكثف جهوده لمحاكمة رجال الأعمال البارزين الذين تطالهم مزاعم بتحقيق ملايين في ظل حكم زوما.

 

وكان رامافوزا تعهد بـ "فجر جديد" في جنوب إفريقيا في خطابه الأول يوم الجمعة ووعد بالقتال " لتغيير الفساد في مؤسساتنا العامة".

 

وقد أدى خطابه الذي دعا فيه جميع المواطنين في جنوب إفريقيا للتوحد لوضع البلاد على طريق جديد إلى تفجير حماس الوطنية في وسائل الإعلام.

 

وقال الكاتب الصحفي فيريال هافيريج في موقع هافينجتون بوست:" الذي انطلق هو الشعور بالبناء وليس المعارضة فقط".

 

ويرى محللون أن رامافوزا يجب أن يتحرك بشكل سريع. وقال ريتشارد كالاند من جامعة "كاب تاون"،:"من الضروري أن يكون لديه بعض الانتصارات السريعة لأن هذا سيُظهر للمواطنين أنه جاد وينوي اتخاذا إجراء على الرغم من وجود بعض التمرد من الحزب الوطني الإفريقي أو على الأقل من فصيل داخل الحزب".

 

ومن المتوقع أن يعلن رامافوزا حكومة جديدة في الأحد على الرغم من أن تنصيب الرئيس الجديد للدولة ربما ينتظر حتى بعد تقديم الميزانية السنوية للبرلمان هذا الأسبوع.

 

ويتوقع كثير من المحللين أن يتم استبعاد وزير المالية مالوسي جيجابا وقد يخسر بعض الموالين لزوما وظائفهم من بينهم وزير الشرطة فيكيل مبولولا ووزير امن الدولة بونجاني بونجو ووزير التنمية الاجتماعي المتورط في فضيحة باثابيل دلاميني.

 

ومن المرجح أن يراجع رامافوزا سلسلة التعيينات المثيرة للجدل لكبار ضباط الشرطة، واتخاذ خطوات لتنشيط خدمات إيرادات الضرائب.

 

ومن المتوقع أن يؤيد تحقيق قضائي في مزاعم الفساد التي يأمر بها محامي الجمهور المكلف دستوريا ووكالة مكافحة الكسب غير المشروع وهي الخطوة التي جاول زوما منعها.

 

أما تعيين نائب عام جديد فيجب أن تنتظر قرار تشريعي نهاية هذا الشهر، ويحتاج رامافوزا شخصا يبدو مستقلا ويمكن أن يثق فيه الجميع وإلا سيكون هناك خطر وهو أن التحرك نحو الفساد سينظر إليه على أنه هجوم حزبي.

 

وجاءت استقالة زوما إذعانا لمطالب حزبه الحاكم لوضع نهاية لحكمه الذي امتد لتسع سنوات شابتها الفضائح.

 

ومنذ توليه رئاسة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في ديسمبر 2017، سعى سيريل رامافوزا للتخلص بأسرع ما يمكن من جاكوب زوما المتربط اسمه بعدة فضائح فساد.

 

وينهي انتخاب رامافوزا رئيسا للدولة أزمة سياسية نجمت عن تعنت زوما ورفضه التنحي.

 

وبعد أسابيع من التردد، طلب الحزب الحاكم الثلاثاء استقالة زوما. ولم يعلن زوما هزيمته وتخليه عن الحكم إلا مساء الأربعاء وذلك بعد أن أعلن المؤتمر الوطني الأفريقي عن تقديم مذكرة حجب ثقة في البرلمان الخميس.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان