رئيس التحرير: عادل صبري 12:35 صباحاً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مؤشر «روبن هود»: ثروة ناصف ساويرس تكفي مصر 24 يومًا

مؤشر «روبن هود»:  ثروة ناصف ساويرس تكفي مصر 24 يومًا

صحافة أجنبية

ناصف ساويرس

مؤشر «روبن هود»: ثروة ناصف ساويرس تكفي مصر 24 يومًا

محمد البرقوقي 12 فبراير 2018 18:07

أظهر مؤشر "روبن هود 2018 "أن الثروة التي يمتلكها الملياردير وقطب الأعمال المصري ناصف ساويرس تكفي لتغطية الإنفاق الحكومي في البلد العربي الأكثر تعدادا سكانيا لمدة 24 يوما.

 

وذكر المؤشر الذي استحدثته شبكة "بلومبرج" الإخبارية أن ناصف، أغنى رجل أعمال في مصر، والابن الأصغر لعائلة ساويرس التي لها باع في عالم الأعمال، يمتلك  ثروة شخصية تقدر صافي  قيمتها بـ 6.4 مليارات دولار، مما وضعه  في الترتيب الـ 269 عالميا في قائمة أغنى أغنياء العالم التي تعدها مجلة "فوربس" الأمريكية.

 

كما وضعت "فوربس" ناصف الذي يترأس شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، كما يملك حصصا فى شركة "لافارج هوليسيم" و"أديداس،" في المركز الرابع في قائمة أغنى أغنياء إفريقيا هذا العام.

 

وأوضح المؤشر أن ثروة ساويرس تكفي لتغطية حجم الإنفاق الحكومي على مدار 24 يوما، بواقع 268.6 مليون دولار يوميا.

 

وأعدت "بلومبرج" دراسة استكشفت فيها عدد الأيام التي من الممكن أن تغطي فيها ثروات الأغنياء في كل بلد بالعالم، الإنفاق الحكومي حال ما تبرع كل من هؤلاء الأثرياء بثروته الشخصية لهذا الغرض.

 

وغطت الدراسة 49 دولة حول العالم تحكمها أنظمة سياسية مختلفة ولديها أنماط إنفاق مختلفة أيضا، جنبا إلى جنب مع أكثر الشخصيات ثراء في كل من تلك الدول.

 

ثم قارنت الدراسة بعد ذلك صافي ثروات هؤلاء الأشخاص بدء من نهاية ديسمبر 2017 بالكلفة اليومية لتسيير الإنفاق الحكومي.

 

وقارن المؤشر أيضا صافي ثروة كل من هؤلاء الأغنياء بحجم الإنفاق الحكومي في بلده.

 

وعلى فرضية أنه إذا ما نفدت الموارد المالية المملوكة لحكومة بلد ما، وتم "تسييل" الأصول التابعة لأغنى مواطنيها، ثم منحت كتبرعات إلى تلك الحكومة، يقدر المؤشر المدة التي من الممكن أن تغطي خلالها تلك التبرعات الإنفاق الحكومي، بما يحول دون غلق المنشآت والوكالات الحكومية بها.

 

واعتمدت الدراسة أيضا في تقديراتها الخاصة بالإنفاق الحكومي للبلدان، على كل من مؤشر المليارديرات التابع لـ بلومبرج، وصندوق النقد الدولي.

 

وذكرت الدراسة أن ثروات الأغنياء في 49 دولة حول العالم، والتي تقدر مجتمعة بـ 911 مليار دولار، أو ما نسبته 1% من الناتج المحلي الإجمالي العالم في 2018، من الممكن أن تجدي نفعا حال عجزت حكومات تلك الدول عن تدبير موارد للإنفاق على البنوك المختلفة.

 

وفي الصين يستطيع الملياردير جاك ما، أغنى أغنياء البلد الأسيوي ( الـ 16 عالميا) وصاحب شركة "على بابا" الصينية العملاقة للتجارة الإلكترونية، أن يغطي تكاليف الإنفاق الحكومي في بلاده لمدة 4 أيام فقط، إذ يبلغ إجمالي ثروته الشخصية 45.5 مليار دولار، بواقع 11 مليار و205 ألف دولار يوميا.

 

ويستطيع الملياردير جيف بيزوس، أغنى رجل أعمال في الولايات المتحدة الأمريكية والذي يتصدر الآن مؤشر "فوربس" لأغنى أغنياء العالم، تسيير الإنفاق الحكومي في بلاده لمدة 5 أيام فقط، إذا ما تبرع بثروته الشخصية البالغ قوامها 99 مليار دولار لهذا الغرض، بواقع 19 مليار و642 مليون دولار يوميا.

 

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة يمكن للحكومة أن تغطي نفقاتها، خارج مواردها، لمدة 20 يوما إذا ما استعانت بثروة قطب الأعمال ماجد الفطيم والبالغ قيمتها 6.5 مليارات دولار، بواقع 324 مليون دولار يوميا تقريبا.

 

أما رجل الأعمال الجزائرى عساد ربرب فيستطيع بثروته الشخصية البالغ قيمتها 3.8 مليارات دولار أن يغطي تكاليف إنفاق حكومة بلاده لمدة 24 يوما، بواقع 157.6 مليون دولار يوميا.

 

رابط النص الأصلي 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان