رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صحيفة أمريكية: الاعتداء على المعارضين في مصر.. «عادي»

صحيفة أمريكية: الاعتداء على المعارضين في مصر.. «عادي»

صحافة أجنبية

هشام جنينة تعرض لمحاولة اعتداء

بعد المحاولة الفاشلة لاختطاف هشام جنينة

صحيفة أمريكية: الاعتداء على المعارضين في مصر.. «عادي»

جبريل محمد 27 يناير 2018 19:02

"إصابة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق في محاولة اختطاف فاشلة".. تحت هذا العنوان سلطت صحيفة "إيه بي سي" الأمريكية الضوء على الاعتداء الذي تعرض له هشام جنينة اليوم السبت والذي اعتبرته أمرا شائعا في مصر.

 

وقال محامو جنينة ،الذي كان من كبار مساعدي المرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية سامي عنان، إن رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، أصيب بجروح خطيرة في وجهه وساقه خلال محاولة اختطاف تحولت لشجار خارج منزله في ضواحي القاهرة.

 

وقال "علي طه" وطارق العوضي، إن ثلاثة رجال مسلحين بالسكاكين قفزوا من سيارتين أوقفتا سيارة هشام جنينة، وحاولوا إرغامه على الدخول لإحدى سياراتهم وعندما هرع المارة لإنقاذه تحول الأمر لشجار، وتمكن المارة من القبض على المهاجمين الثلاثة، ولكن سائقي السيارتين تمكنا من الهروب قبل وصول الشرطة.

 

وقال المحامون، إن إصابات جنينة "خطيرة ولكنها ليست مهددة للحياة"، ولا يزال تحت المراقبة في المستشفى وتحرسه الشرطة.

 

وتابع المحامون، إنهما يشكان في أن المهاجمين بلطجية يتعاملون مع الشرطة، وهو ما يقول ناشطون حقوقيون إنها ممارسة شائعة في مصر، الاعتداء على المعارضين.

 

وقال مصدر أمني في وقت سابق، إن الشجار جاء إثر اصطدام سيارة جنينة بسيارة أخرى.

 

وبحسب الصحيفة، جنينة البالغ من العمر 63 عاما عين في وقت سابق أحد كبار مساعدي سامى عنان، رئيس أركان الجيش السابق، الذي ألقي القبض عليه الثلاثاء الماضي واتهم بالتزوير والتحريض ضد الجيش، ولم ير منذ اعتقاله.

 

وتظهر الصور المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي، أن العين اليسرى لجنينة بها تورم ومغلقة، وساقه اليسرى ملفوفة بالضمادات التي تغطيها الدم.

 

وكان جنينة، القاضي السابق، في طريقه لجلسة استماع أمام المحكمة لاستئنافه ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي ضد قرار إقالته من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات.

 

وفي عام 2015، قال جنية إن الفساد يكلف البلاد مليارات الدولارات، ونقلت عنه صحيفة مؤيدة للحكومة قوله: إن 600 مليار جنيه ضاعت على مصر بسبب الفساد في 2015 وحده".

 

وربطت وسائل الإعلام الموالية للحكومة جنينة بجماعة الإخوان، وهي جماعة محظورة وأعلنت تنظيما إرهابيا بعد فترة قصيرة من إطاحة السيسي بمحمد مرسي.

 

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يحظى ترشيح عنان بدعم من انصار الاخوان، وهو احتمال يشير اليه نقاد الجنرال السابق كدليل على صلاته بالجماعة. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان