رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في الذكرى الثانية لمقتل ريجيني.. روما للقاهرة: نشكركم على حسن تعاونكم

في الذكرى الثانية لمقتل ريجيني.. روما للقاهرة: نشكركم على حسن تعاونكم

صحافة أجنبية

وقفة بالشموع في الذكرى الثانية لمقتل ريجيني

في الذكرى الثانية لمقتل ريجيني.. روما للقاهرة: نشكركم على حسن تعاونكم

جبريل محمد 26 يناير 2018 21:28

أشاد المدعي العام الإيطالي "جوسيبي بينياتوني" بالتعاون الفريد والمثمر الذي تطور على مدى العامين الماضيين مع نظرائه المصريين حول ملابسات مقتل طالب الدكتوراه "جوليو ريجيني" في القاهرة قبل عامين، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

 

وقال "بينياتوني" ،في تصريحاته التي تعتبر الأولى العلنية عن قضية ريجيني، خلال الفترة الماضية تغلبنا مع المحققين المصريين على العديد من العقبات القضائية والثقافية للتوصل إلى نتائج ملموسة، لكن لا تزال هناك عقبات أخرى، والتي من بينها بطء وتيرة التحقيقات التي اعتبرها أنها "غير مقصودة".

 

وقال "بينياتوني"، في الرسالة التي بعثها بها الخميس لصحيفتي "كوريري ديلا سيرا"  و"الريبوبليكا" الإيطاليتين تزامنا مع  الذكرى الثانية لاختفاء ريجيني، إن" طالب الدكتوراه بجامعة كامبريدج البريطانية جوليو ريجيني قُتل بسبب أبحاثه في مصر، وكان خاضع للمراقبة المصرية حتى يوم اختفائه.

 

ونفى المسؤولون المصريون مرارا وتكرارا أن يكون لهم أي يد في مقتل ريجيني الذي وصل للقاهرة عام 2015 لعمل أبحاث عن الحياة النقابية للعمال في مصر.

 

وأوضح المدعي العام الإيطالي، من المهم  معرفة الأسباب التي دفعته للذهاب إلى القاهرة، وتحديد الأشخاص الذين التقى بهم في العالم الأكاديمي وفي النقابات المصرية".

 

وتابع، أن الادعاء بأن مسؤولي المخابرات المصرية كانوا يعرفون مكان وجوده يجب أن يكون نقطة انطلاق لأي تحقيق آخر في وفاته، وزملائي المصريين وافقوا على ذلك.

 

وبحسب الصحيفة، رفضت التحقيقات، مجموعة من الأسباب غير المحتملة لقتل ريجيني، من بنيها عصابة من المجرمين العاديين، ونشأت نظريات أيضا أن ريجيني قد يكون جاسوسا، وقال بينياتوني: إن" المدعين عملوا جيدا لمنع وصول التحقيقات للمسار الخطأ".

 

وقبل أسبوعين، استجوبت النيابة العامة الإيطالية "مها عبد الرحمن" مشرفة دكتورة ريجيني في جامعة كامبريدج، وصادرت جهاز الكمبيوتر وهاتفها المحمول كجزء من تحقيقاتها، وقالت الجامعة في بيان، إن" المشرفة كانت تعامل كشاهد وتعاونت بشكل كامل.. والتكهنات حول تورطها في القضية غير دقيقة ومدمرة". 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان