رئيس التحرير: عادل صبري 06:51 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فورين بوليسي: في مصر.. الانتخابات الرئاسية صراع بين الأجهزة

فورين بوليسي: في مصر.. الانتخابات الرئاسية صراع بين الأجهزة

صحافة أجنبية

الرئيس عبدالفتاح السيسي

فورين بوليسي: في مصر.. الانتخابات الرئاسية صراع بين الأجهزة

جبريل محمد 26 يناير 2018 20:04

وصفت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة مارس المقبل، بأنها غير "ديمقراطية"، ومجرد امتداد للصراع الداخلي بين الأجهزة الأمنية في النظام.

 

وقالت المجلة، إذا كان هناك أي شك في أن الانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر لن تكون حرة ولا عادلة، فإن اعتقال رئيس أركان الجيش السابق "سامي عنان" بعد وقت قصير من إعلانه نيته الترشح للرئاسة قد أظهر ذلك بوضوح.

 

وأضافت، الانتخابات لن تؤكد بأي حال من الأحوال شعبية الرئيس عبد الفتاح السيسي بين الشعب، فهي مجرد امتداد للصراع الداخلي على السلطة بين الأجهزة الأمنية، ولا علاقة لها بآليات الديمقراطية.

 

وتابعت، أن تشجيع السيسي للمصريين على ضرورة المشاركة في الانتخابات مهم لتجميل الانتخابات، ولكن ذلك طالما فوزه مضمون.

 

وأن الأيام الثلاثة بين إعلان عنان والقبض عليه منحت العديد من الناشطين شعاع من الأمل، وخلق إثارة التي تشاهد منذ سنوات، خاصة بعد سنوات السيسي الأولى في الحكم حيث جعلت المصريين يائسين جدا، فقد عانوا من الاعتقالات خارج نطاق القانون، والاختفاء القسري والقتل، والاحتجازات السياسية الطويلة، والكثير من أحكام السجن والإعدام، المصريين يتوقون إلى بديل، وبجانب إسكات المعارضين، عان المصريون من الناحية الاقتصادية حيث ارتفعت الأسعار ومعدل تضخم تجاوز 20 %.

 

كانت توجهات عنان السياسية وموقفه من حقوق الإنسان واضحة منذ وصوله لمنصب الرجل الثاني في قيادة المجلس العسكري الذي حكم مصر بعد إسقاط مبارك في 2011، حتى انتخب مرسي رئيسا عام 2012، وتميزت فترة الحكم المؤقت بقتل المحتجين، واختبارات العذرية، ومذبحة ماسبيرو.

 

وأوضحت المجلة، أن ترشيح عنان والطريقة المفاجئة التي ألقي القبض به عليها مؤشرا على الانقسامات بين الاجهزة الأمنية، وجاءت خطوة عنان بعد إقالة رئيس المخابرات العامة ، وهو ما دفع البعض للتكهن  بأن هناك صراعا على السلطة.

 

وبحسب الصحيفة، من الصعب أن نعرف بدقة تفاصيل العلاقات بين الأجهزة الأمنية نظرا لعدم الشفافية بشأن مؤسسات الدولة في مصر، ولكن لا يمكن تجاهل الإجراءات المفاجئة التي وقعت مؤخرا داخلها.

 

ومن المؤكد ان عنان حصل على بعض التأييد من داخل دوائر السلطة قبل إعلان اعتزامه منافسة السيسي، كما أن إعلانه لم يعكس أبدا منافسة ديمقراطية حقيقية، فإن اعتقاله يدل على أن الأجهزة العسكرية والأمنية بينها تسعى لحل خلافاتها الداخلية عن طريق طرح مرشحين للانتخابات الرئاسية.

 

ويثبت اعتقال عنان مرة أخرى أنه لن يكون هناك أمل في إرساء الديمقراطية في مصر دون إصلاح جذري ، للأجهزة الأمنية التي قامت بتحصين نفسها من الرقابة العامة الحقيقية والمساءلة على مدى عقود.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان