رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فوكس نيوز: بعد حضوره دافوس.. لماذا خالف ترامب "أمريكا أولا"؟

فوكس نيوز: بعد حضوره دافوس.. لماذا خالف ترامب أمريكا أولا؟

صحافة أجنبية

ترامب أول رئيس أمريكي يحضر دافوس منذ عام 2000

فوكس نيوز: بعد حضوره دافوس.. لماذا خالف ترامب "أمريكا أولا"؟

جبريل محمد 23 يناير 2018 20:42

الرئيس "دونالد ترامب" سوف يحضر المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا الأسبوع، وسوف يكون واحدا من ضمن الحشود، إلا أن هذا لحضور اثار تساؤلات كثيرة حول الأسباب التي تجعل الرئيس الذي يرفض قيم المنتدى يقرر في النهاية الحضور، خاصة أن يتناقض مع شعاره "أمريكا أولا"، بحسب شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية.

 

وقالت الشبكة، قمة دافوس السنوية المنتدى الأكثر شهرة في العالم، حيث يحضر الآلاف من القادة ورجال الأعمال في جبال الألب المغطاة بالثلوج في محاولة لكسر الحواجز الاقتصادية بين الدول وجعل المجتمع العالمي أكثر ارتباطا، فدافوس هو نادي النخبة.

 

وأضافت، لماذا يستغرب البعض عندما أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس دونالد ترامب سيحضر المنتدى، من الناحية الإيديولوجية، دافوس "مناقض" لشعار ترامب "أمريكا أولا" الذي يدعو لخلق الحواجز بين البلدان والانسحاب من النظام الدولي.

 

وتابعت، أن "ستيف بانون" المستشار السابق لترامب وصف القمة بأنها "أعداء القومية"، وقال في 2014:" إن الرجال والنساء في العالم يتعبون انفسهم بما يسمى دافوس".

 

وأوضحت، الأكثر إثارة للحيرة أن حضور دافوس ليس شيئا يقوم به الرؤساء الأمريكيون عادة، وستكون هذه هي المرة الاولى التي يحضر فيها رئيس أمريكي منذ بيل كلينتون عام 2000.

 

ويرى البعض أن حضور ترامب دليل على أنه مع رحيل بانون، ترامب لم يعد مناهض للعولمة الشرسة، لكن محللين يقولون إن هناك تفسيرا آخر لحضور، وهو أن ترامب يريد مواجهة النخب المشككة في قدراته.

 

ويقول "مايكل فرومان" الممثل التجاري السابق في عهد أوباما:" الرحلة لدافوس مثل الذهاب لبطن الوحش ووضع رؤيته البديلة للعالم.. لا أتوقع أن يغير ترامب رسالته أو يسحب اللكمات عندما يتعلق الأمر بأمريكا أولا".

 

من الناحية الفنية ،بحسب الصحيفة، دافوس يجمع الناس لمناقشة سبل الترابط بين اقتصادات العالم، فهو نوع فريد من الجحيم للقومية، إنه مكان تحضره النخب لجعل العالم أكثر تكاملا اقتصاديا، كما أن لبعض المناقشات بعدا إنسانيا قد لا يتناسب مع وجهة نظر المدافعين عن جعل السياسة الخارجية أكثر عزلة، ومن يرفعون الشعارات القومية مثل ترامب، لذلك لم يصدق أحد في البداية أن الرئيس الأمريكي سوف يحضر.

 

وتقول إدارة ترامب إن قراره بحضور دافوس ليس خيانة لشعار "أميركا أولا"، وقال وزير الخزانة "ستيفن منوشين" في تصريحات صحفية:" أعتقد أن الفريق الاقتصادي سيذهب ويتحدث عن استراتيجية اقتصادية أمريكا أولا".

 

وأوضحت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض "سارة هوكابي ساندرز" أن حضور دافوس ليس علامة على أن وجهة نظر ترامب حول العالم تتغير، الرئيس يلتزم بتقوية السياسات التي تعزز قوة الشركات والعامل الأمريكي".

 

ونقلت الشبكة عن محللين قوله: إن" ترامب ينظر لدافوس على أنه فرصة للتفاخر حول انجازاته أمام جمهور من المتشككين والخصوم".

 

وقالت "لي مونيكا دي بول" باحثة في معهد بيترسون للاقتصاد الدولي، حضور ترامب فرصة كبيرة للإعلان عن مبادراته الرئيسية وكذلك محاولة صياغة صفقات تجارية ثنائية".

 

واختتمت الشبكة تقريرها بالقول "حضور ترامب بدون شك سوف يسرق الأضواء في المنتدى، ولا نعرف ما سيقوله، ولكن من المؤكد أنه سوف يثير بعض الألعاب النارية". 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان