رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بسبب علاقة زوجها بممثلة بورنو.. ميلانيا ترامب غائبة عن دافوس

بسبب علاقة زوجها بممثلة بورنو.. ميلانيا ترامب غائبة عن دافوس

صحافة أجنبية

دونالد ترامب وزوجته ميلانيا (أرشيفية)

بسبب علاقة زوجها بممثلة بورنو.. ميلانيا ترامب غائبة عن دافوس

محمد البرقوقي 23 يناير 2018 18:45

"غياب سيدة أمريكا الأولى، ميلانيا ترامب عن حضور المنتدى الاقتصادي العالمي الذي انطلقت فعالياته اليوم الثلاثاء في مدينة دافوس السويسرية يجيء في أعقاب أيام من الصمت العام بعد صدور تقارير كشفت قيام أحد محاميي الرئيس دونالد ترامب بدفع 130 ألف دولار لممثلة الأفلام الإباحية ستيفاني كليفورد الملقبة بـ "دانيلز العاصفة،  قبل الانتخابات الرئاسية  الأخيرة. نظير عدم إفصاحها عن علاقة جنسية زعمت أنها جمعتها بالرئيس الأمريكي  في 2006،

 

جاء هذا في سياق تقرير نشرته صحيفة "بزنس إنسايدر" الأمريكية والتي سلطت فيه الضوء على عدم ظهور ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بصحبته خلال رحلته للانضمام إلى قادة العالم ورواد الأعمال في منتدى "دافوس".

 

 

 

وقالت ستيفاني جريشام، مديرة الاتصالات الخاصة بالسيدة الأولى ميلانيا ترامب إن "أسبابا لوجستية وأخرى تتعلق بجدول أعمال ميلانيا" هي التي تقف وراء قيامها بتغيير خططها بشأن حضور الحدث العالمي، بحسب ما أوردته شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

 

وأشارت المجلة إلى أن خطط ترامب لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي كانت محل شكوك في ظل أزمة إغلاق الحكومة الفيدرالية، لكنها تأكدت في أعقاب توصل الكونجرس لاتفاق مؤقت بشأن تمويل الموازنة بهدف إعادة فتح الحكومة، والذي أبرمه الرئيس الأمريكي مساء أمس الإثنين.

 

ثم انتقلت المجلة للحديث مجددا عن الفضيحة الجنسية المزعومة بين ترامب ودانيلز، قائلة إنها وقعت في العام الذي تلى زواجه من ميلانيا، زوجته الثالثة.

 

وأشارت "سي إن إن" أيضا إلى أنه وبرغم سفرها إلى منتجع "مار ألاجو" بصحبة زوجها بمناسبة عطلة مارتن لوثر كينج، لم تُرى سيدة أمريكا الأولى مع ترامب خلال حفلي عشاء أقامهما ترامب في عطلة نهاية الأسبوع.

 

وفي تغريدة أطلقها موقع التدوينات المصغرة "تويتر" في العشرين من يناير الماضي احتفاء بذكرى تنصيب ترامب رسميا رئيسا للولايات المتحدة، احتفلت ميلانيا قائلا:" إنه عام مليء بلحظات رائعة كثيرة،" وشاركت صورة لنفسها وهي محاطة بشخصيات عسكرية دون وجود ترامب معها.

 

كان مايكل كوهين، محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد نفى المزاعم التي ترددت بأن الأخير دفع مبلغا من المال إلى ستيفاني كليفورد، نجمة الأفلام الإباحية والمعروف باسم "دانيلز العاصفة" لشراء صمتها عن علاقة غير شرعية مع ترامب قبل الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر 2016.

 

وذكرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية أن كوهين نفى أيضا أية علاقة جنسية وقعت بين ترامب وكليفورد في الماضي، قائلا:" تلك الإشاعات تتردد منذ العام 2011".

 

وأورد كوهين أيضا تصريحا من ممثلة الأفلام الإباحية  تزعم فيه أن تلك الإدعاءات "كاذبة تماما."

 

وذكرت كليفورد في التصريح:" علاقتي مع دونالد ترامب كانت مقتصرة على الظهور العام لمرات قليلة ولا شيء أكثر من ذلك."

 

وأضافت كليفورد: "الأنباء حول تلقي أموال مقابل صمتي، كاذبة، وإذا تلقيت أموالا فصدقوني ما كنتم لتعلموا عنها عبر الأخبار بل عبر كتابي، والحقيقة أن هذه الأخبار غير صحيحة.

 

جدير بالذكر أن كتاب "نار وغضب" الذي كشف عنه مؤلفه مايكل وولف في مطلع يناير الجاري وأثار موجة من الجدل الحاد في الولايات المتحدة الأمريكية قد تطرق، من بين قضايا آخرى مثيرة، لفضائح دونالد ترامب الجنسية، حيث تفاخر سيد البيت الأبيض بأنه أقام علاقات جنسية مع زوجات أصدقائه.

 

 

رابط النص الأصلي 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان